الإثنين 2 شوال 1441 | منذ يوم
عبدالله بن معدي

أم عمار تتبرع لزوجها بالكلية

عبدالله بن معدي

 0  0  1060
عبدالله بن معدي


أوفى حب لدى البشر هو حب أم عمار التي تبرعت لزوجها بالكلية هذا الصباح، لا أخلص من وفاء أم عمار لأبي عمار، وفاء حقيقي تجنيه أم عمار كل لحظة كالتنفس، تجلى في أروع صوره عندما امتزجت الروحين في جسد واحد، والعطرين في قنينة واحدة، فالروح اذا خرجت من جسدها لا تعود، وكذلك العطر اذا خرج من قنينته لا يعود.

قال ابن حزم : (إن من حميد الغرائز. وكريم الشيم. وفاضل الأخلاق. الوفاء، وإنه لمن أقوى الدلائل، وأوضح البراهين على طيب الأصل وشرف العنصر، وهو يتفاضل بالتفاضل اللازم للمخلوقات، وأول مراتب الوفاء. أن يفي الإنسان لمن يفي له. وهذا فرض لازم وحق واجب).

وفاء المرأة لشريك الحياة أقل ما يقال عنه أنه حب وهو أكثر من ذلك. فالوفاء أروع صفات المرأة وأجمل ما تتحلى به، وتزداد روعته وجماله عندما يكون إيثار وعطاء. حيث اداء عهود الخلطاء. والصدق مع الشركاء، ونراه يتجلى في الأم والأخت والابنة، وأسمى ما نرى تجليه عندما يكون في الزوجة. فكل وفاء صدق وليس كل صدق وفاء، والوفاء يكون في القول والفعل، لكن الصدق لا يكون إلا في القول فقط.

للزوجة ضحكتان، ضحكة بوجه طفلها تعلمه معنى الأمومة، وضحكة بوجه زوجها تعلمه معنى الوفاء، ولا شيء أجمل من ابتسامة دكت سور اليأس، ونزعت شوكة المرض، وأنهت عمر الألم، وعلمتنا أن الوفاء لا يغيب مثلما تغيب الشمس، ولا يذوب مثلما يذوب الثلج، ولا يمرض مع البشر، ولا يموت مع الجسد، عن عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن خيار عباد الله الموفون المطيبون"

لنا في وفاء رسول الله صلى الله عليه وسلم موعظة، كان يكرم صديقات زوجته خديجة رضي الله عنها بعد موتها، فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أتي بالشيء يقول " اذهبوا به إلى فلانة، فإنها كانت صديقة خديجة، اذهبوا به إلى بيت فلانة. فإنها كانت تحب خديجة.

كان زوج أم عمار مخلصاً لها من الداخل والخارج، لم يترك الإخلاص يختفي ولو لفرصة واحدة. وكأنه بلسان حاله يقول : عدم الاخلاص للزوجة هو أكبر هزيمة في الحياة، وهو الهوان الحقيقي لأي أمة، فالزوجة زهرة جميلة وفاؤها الندى وأريجها الإخلاص.

 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها