عبدالرحمن معيض العمري

كُنّا ثم أصبحنا ..

عبدالرحمن معيض العمري

 0  0  1780
عبدالرحمن معيض العمري
منذ زمن بعيد كان اجدادنا يتكبدون مشاقات السفر من مكان لآخر ولم يكن لديهم من وسائل النقل سوى رحائلهم من الجمال والخيول ... حيث كانوا يصطحبون معهم في سفرهم الاكفان ولوازم بسيطة لحفر القبور ... وذلك لسيرهم لعدة اشهر في الصحاري والقفار اما لاداء مناسك الحج او للتنقل وراء الماء لهم ولمواشيهم ..

وما إن بدأت خيوط الفجر المشرق لتوحيد المملكة العربية السعودية على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ال سعود طيب الله ثراه ... وما أولاه من اهمية واهتمام مستقبلي لأنشاء المطارات والموانئ وتعبيد الطرق والمكوث على الدراسة لربط ارجاء الوطن ببعضه ...

حتى توالت الجهود واكمل الابناء ما اسسه لهم والدهم الملك وما رسمه لحاضر هذه الدولة العظيمة ...

واليوم ونحن في عصر الحضارة والتقدم... عصر العلم والمعرفة ... وما وصلنا اليه في عالم النقل المختص بالسفر جواً وبراً وبحراً وسهولة التنقل من مكان الى آخر ماهي الا مخرجات تلك الدراسة المستفيضة العميقة التى وضع اسسها رجل التاريخ الاول في المملكة العربية السعوية جلالة الملك عبدالعزيز رحمه الله ...

ونحن هذه الايام وبكل فخر لخدمة ضيوف الرحمن حجاج بيت الله تم افتتاح سكة الحديد الكهربائية ( قطار الحرمين ) في عهد الحزم والعزم عهد السباق مع الانجازات عهد مولاي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الامين الامير محمد بن سلمان ...والتي تربط بين منطقتي مكة المكرمة والمدنية المنورة لسهولة نقل الحجاج والزائرين بين المسجد الحرام والمسجد النبوي مروراً بمدينة جدة ...

ناهيك عن المشاريع العملاقة لتطوير المطارات وتوسعتها الاقليمي منها والدولي ...وذلك سعياً لاستيعاب اكبر عدد من المسافرين ...

ولا تزال مسيرة التقدم والازدهار بهذا الوطن مستمرة ما دام هناك رجال عاهدوا الله ثم مليكهم على حفظ امنه وترابه ...

كتبه / عبدالرحمن معيض العمري
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة