• ×
الثلاثاء 3 جمادى الثاني 1441 | منذ 12 ساعة
محمد احمد عبدالكريم

ولي العهد يعيد مجد المؤسس

محمد احمد عبدالكريم

 0  0  1146
محمد احمد عبدالكريم

جولة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد وزير الدفاع المُوسعة لأميركا لاقت صدى واسعاً في أصقاع العالم، حيث لاقى أجمل وأشرف الاستقبالات من فخامة الرئيس ترمب والشعب الأميركي، تذكرنا هذه الزيارة بزيارات جده مؤسس هذا الوطن الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن - رحمه الله - في وقت عصيب وقياسي أوجد هذا الوطن في قلب العالم الغربي والشرقي. الأمير محمد بن سلمان يبحث عن استقرار الأمن والإنسانية، ويبحث سُبل الُرقي والتنمية للمملكة العربية السعودية من خلال الاستثمارات المتنوعة التي سوف يكون خيرها لهذا الشعب، وتطوير دفاعاتنا الجوية لجيشنا العظيم الذي هو مصنع الرجال، والذي يقوده الأمير محمد بن سلمان ولي العهد وزير الدفاع، الشاب الهُمام الذي أرعب الأعداء، وكشف المخططات والمؤامرات التي كانت تُحاك ضد هذا الوطن وقيادته ومقدساته وشعبه، وفي هذا الوطن رجال قدموا أرقى معاني الوفاء والإخلاص للقيادة والوطن، عاشوا رجالاً، واستشدوا أبطالاً، فاستحقوا جنة الخلد إن شاء الله، عشق وحب الوطن والقيادة والمقدسات جعلهم يضحون بأرواحهم من أجلها، عندما تكون التضحية بالروح والدم فداء لهذا الوطن وقيادته وشعبه ومقدساته فإن ذلك من أسمى معاني الوفاء والإخلاص، وهذا تجلى في أبطالنا على ثغور وطننا، وخاصة في الحد الجنوبي قدم أبناء هذا الوطن أنفسهم، فمنهم من استشهد، ومنهم ما زال صامداً صمود الجبال الراسيات في معركة الحق بين تحالف الإنسانية بقيادة المملكة العربية السعودية وأشقائها ضد العدو اللدود الحوثيين وحلفائهم من نظام إيران، وإن هذا التحالف هو لإعادة الشرعية والأمن والأمان لأشقائنا في اليمن السعيد، الذي طمست يد العدوان تاريخه وحضارته، وتحية لكل أب وأم أخرجوا لنا رجالاً أشاوس حملوا السلاح؛ لحماية هذا الوطن ومقدساته، وأقسموا وأصروا على إعلاء وحفظ وكرامة هذا الوطن ومقدساته. أرقى وأجمل تحية لكل أب وأم تحملوا مرارة الفقد ووجع رحيل أبنائهم عن حياتهم لحياة الوطن والشعب، وحفظ حقوق أبنائه، ورفعة وعزة هذا الوطن، وأقول لهم لن ننسى أولادكم الشهداء الذين تحملوا أمانة أمن الوطن، وواجهوا بجسارة الحوثيين ومن يدعمهم من نظام إيران وخلافهم؛ لكي ننعم نحن بالسلام والأمن في هذا الوطن، وتحية لكل أب وأم تحملوا مسؤولية تربية أولادهم وبناتهم، وغرسوا في نفوسهم حُب الدين ثم المليك والوطن، وتعليمهم القيم والمبادئ، والأخلاق الرفيعة، وأصروا على غرسها في نفوسهم من الصغر إلى أن أصبحوا رجالاً.

 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

استطلاع رأي

بعد ادراج اللغة الصينية بمناهج التعليم.. ماهي اللغة الأخرى التي تفضل أن تدرس في المدارس

استطلاعات سابقة

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:37 صباحاً الثلاثاء 3 جمادى الثاني 1441.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها