• ×
الإثنين 2 جمادى الثاني 1441 | منذ 22 ساعة
محمد زيد عسيري

درة الأوطان

محمد زيد عسيري

 0  0  2383
محمد زيد عسيري

كلُّ عامٍ ووطني الحبيب وقادته بألف خير .
كلُّ عامٍ وأنت يا دُرَّةَ الأوطان وفخرها تزداد رفعةً وسؤدداً في ظلِّ قيادتِك الراشدة .
كلُّ عامٍ وأنت يامهبط الوحي ومهوى أفئدة المسلمين تزداد فخراً بهذا الشرف المكاني الفريد في هذا الكون بأسره.
كلُّ عامٍ وأنت ياوطني الحبيب أكثر تلاحماً وتماسكاً وصلابةً في وجه دعاة الفتن والضلال المأجورين ممَّن باعوا أنفسهم وضمائرَهم وعقولهم للأعداء وباتوا ألعوبةً في أيديهم يتسلَّون بهم لتدمير أوطانهم وإنتهاك حرمات مقدساتهم حتى وصل بهم الضلال إلى استباحة دماء أهليهم الأقربين وأبناء وطنهم .
كلُّ عامٍ وأنت ياوطني الحبيب تحوطك عناية المولى سبحانه ثمَّ حراسة وبسالة رجالك الصِّيِد الأماجدِ الذين نذروا أنفسَهم لصون حدودك وحماية ثغورك .
كلُّ عامٍ وأنت يا وطني الحبيب منارةً للإسلام بعلمائِك الأجلَّاء وبمقدساتك وبمنارات الحرمين الشريفين على ثراك الطاهر .
كلُّ عامٍ وأنت ياوطني الحبيب تزهو بين الأقطار بولاء أبناء وبناتِ شعبك الأوفياء المنقطع النظير.

أعيذك بالله العظيم ياوطني من أحداثٍ وأحزان حاول من خلالها شذَّاذ الآفاق ومطايا الصفويين ومأجوريهم ضرب أمننا ولُحمتنا .
غير أني أقول لهم بلسان كلِّ مواطنٍ غيور : خبتم وخسرتم يا أذناب الروافض وعملاء الصهاينة ، فوطني سيبقى شامخاً آمناً مطمئناًسائلا الله عز وجل أن يديم على خادم الحرمين الشريفين الصحة والعافية وأن يجزل له الأجر والمثوبة وأن يرفع بهذه الأعمال درجاته ويثقل بها موازين حسناته وأن يديم عليه نعمة خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما من الحجاج والعمار والزوار وأن يحفظ هذه البلاد ويديم عزها وينصر جنودنا البواسل على حدودنا إنه سميع قريب مجيب..

محمد بن زيد علي عسيري
مدير القطاع الصحي بمحافظة محايل

بواسطة : محمد زيد عسيري
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

استطلاع رأي

بعد ادراج اللغة الصينية بمناهج التعليم.. ماهي اللغة الأخرى التي تفضل أن تدرس في المدارس

استطلاعات سابقة

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:01 مساءً الإثنين 2 جمادى الثاني 1441.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها