• ×
الأربعاء 4 جمادى الثاني 1441 | منذ 23 ساعة
جاسر سعد العمري

خطوتُ نحوك يا " خاط "

جاسر سعد العمري

 0  0  1275
جاسر سعد العمري


بلدةُ خاط .. عاليةٌ كعلوّ جبالها ، و سهلةٌ كسهولة وديانها ، أهلها ربَوا على حُب القريب و احتواء الغريب ، توارثوا - ابناً عن أب - سجايا الكرم ، و الحفاوة ، والصدق .

حازت على المواصفات القياسية في تصنيفها كمركز تابع لمحافظة المجاردة ، و لم يكن ذلك عبثاً ، فكما أنها المنطقة ذات الموقع الجغرافي المتميّز و التاريخ الحضاري الأصيل ؛ هي كذلك بحاضرها الحالي و رجالها الأوفياء - من بني عمرو و بني شهر- تُواصل مسيرة النماء ، و تزيد استراتيجيتها يوماً تلو الآخر في ظل القيادة الرشيدة .

ديارٌ استُطرقت فكانت جسر صلة ما بين السراة و تهامة ( مُقرِّبة ) ، و تميّزت فكانت أول مهابط المستشتين ( مُرحِّبة ) ، كأنما هي خطٌّ - لا عِوج فيه - يُوصل الأقصى بالأدنى ، بل كلمسة خطّاط خطّ اسمها مداداً من ذهب على عرض جبال السروات و قمم جبال تهامات .

لي فيها صحابةٌ و أصدقاء ، و يحدوني في وصْلها النُصحاء ، فكانت ( خاط ) عندي بمثابة ( النماص ) ، لي في كلا الدارين أهلٌ و مقرّبون .. زينةُ الجِسمُ بذراعيه ، و اكتمال الوجه بعينيه .

تغنّى فيها الشعراء وأطنبوا ، و تمثّل بها الحكماء وأوجزوا ، فهي حسناءٌ يُجبرك حُسنها لتتغزل بها ، فكأنها لن ترضَ بك خاطباً حتى تغلو في وصفها ، و تتنطّع في مدحها .

( جبل تهوي ) كأنه عمادُ بيت ، وركنٌ من أركانه الشداد ، و( وادي الغيل ) كتلك الدلّـة التي تفوحُ ( كيْفاً ) يترشفها الضيف ويتلذذها .

قلتُ :
طوبى لمن كان ( تهوي ) رُكْنهُ أبدا
والسلسبيلُ بوادي الغيلِ ممزوج

وأقول :
هيَ ( أُمٌّ ) كم حَنت من ولـدٍ
مقصدُ الشاتي ، ورمزُ الكرمِ

 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

استطلاع رأي

بعد ادراج اللغة الصينية بمناهج التعليم.. ماهي اللغة الأخرى التي تفضل أن تدرس في المدارس

استطلاعات سابقة

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:44 مساءً الأربعاء 4 جمادى الثاني 1441.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها