• ×
الإثنين 2 جمادى الثاني 1441 | منذ 22 ساعة
حسين عبدالله الغاوي

مسرح المفتاحة ...والفراغ الموحش

حسين عبدالله الغاوي

 4  0  916
حسين عبدالله الغاوي

في باطن كل إنسان إضاءة تسمى ضمير .. وهو بلاشك ما يحرك في كل إنسان مبادئ اساسية كالصدق والأمانة والنية الصادقة والمشاعر النبيلة ، في حب إنسان .. أو مكان ولأن السحاب والمطر يمتزجان في سماء " أبها " في كل زمان .. فالطبع هي أجمل مكان ، لذا هي تفرح بمدحك لها ،، وترحب بأي نقد يساهم في زيادة جمالها ، لذلك سريعا سمحت لي بمناجات أرجائها
فوجدتها شامخة .. كشموخ أميرها الفيصل في " الحق " الخالد في القلب ،، ثم ذهبت حيت الأصالة والتراث " مفتاحة الفكر والثقافة والفن " والتي لبست في ذلك المساء حلة باهية زاهية تسر كل ناظر ،،
ثم عاد بي حنيني إلي ماض قريب فتذكرت عالمية مسرحها في ذلك الزمن ،، فوجدته " حزين من الفراق"
خشبته شبه مهجورة ،، وفراغه موحش ، ومقاعده تردد صوتك يناديني " تذكر " رغم إنه كان إنشودة لمطر الفكر وسحاب الثقافة والفن في ذلك الزمن .. يفخر بالوقوف عليه المثقف والمفكر والشاعر والفنان ،، فهل يعود مسرحنا وصيفنا على الباب ؟!!

وقفة :
قلبي حبك والله يأبها أنتي أجمل من الخيال ...

شفت نورها عند بابها قلبي حن للجمال ..

 4  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

استطلاع رأي

بعد ادراج اللغة الصينية بمناهج التعليم.. ماهي اللغة الأخرى التي تفضل أن تدرس في المدارس

استطلاعات سابقة

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:56 مساءً الإثنين 2 جمادى الثاني 1441.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها