• ×
الخميس 5 ربيع الأول 1442 | منذ 10 ساعة

برامج استفاد منها أكثر من20 الف مصاب بالتصلب

أرفى للتصلب المتعدد بالشرقية تنفذ 8 لقاءات افتراضية و 6 مبادرات خلال جائحة كورونا

أرفى للتصلب المتعدد بالشرقية  تنفذ 8 لقاءات افتراضية و 6 مبادرات خلال جائحة كورونا
الدمام - أحمد السعيد 

نفذت جمعية أرفى للتصلب المتعدد بالمنطقة الشرقية،8 لقاءات افتراضية، و6 مبادارات تأهيلية، وتوعوية، ومعرفية، مع بدء جائحة كورونا، على مدى 8 أشهر، اهتمت بشؤون وهموم ومتطلبات مرضى التصلب المتعدد في المنطقة الشرقية والمملكة والعالم العربي، فيما استفاد منها ما يزيد عن 20 الف من مصابي التصلب وأسرهم على مستوى المملكة والوطن العربي ،وجاءت اللقاءات تماشياً مع تطبيق مبدأ التباعد والإجراءات الإحترازية للحد من انتقال العدوى بفيروس كورونا كوفيد - 19الذي خلف الكثير من الوفيات والإصابات حول العالم .

من جانبها قالت رئيس مجلس إدارة جمعية ارفى للتصلب المتعدد بالمنطقة الشرقية فاطمة الزهراني، إن الجمعية قطعت شوطا كبيرا في مسار عملها والخدمات المقدمة لمرضى التصلب المتعدد وتسعى جاهدة إلى تطوير امكاناتها لمواكبة التطورات العصرية في هذا المجال مشيرة إلى أن هذه اللقاءات والمبادرات ماهي الإ ترجمة للتطور الذي تسلك طريقه الجمعية وتطوره من حين لآخر، وأضافت أن هذه اللقاءات تمحورات حول جوانب التثقيف والمعرفة والتأهيل على مستوى العالم العربي والتي يحتاجها مصابي مرض التصلب المتعدد من كلا الجنسين، وشملت المحاور التي دارت في هذه اللقاءات عن بعد، جوانب مهمة ومحاور قيمة تم تقسيمها إلى عدة تفريعات منها ملتقى "ألم وأمل" ، الذي كان باكورة لقاءات الجمعية افتراضياً مع جائحة كورونا ، وكذلك عقد لقاء "راحات" الذي ضم عددا من الأطباء والاستشاريين من مختلف مناطق المملكة ، ونخبة من الإخصائيين، والمهتمين بهذا الجانب، عن طريق ندوات منفصلة استعرض فيها المشاركون معظم الجوانب التي تهم مرضى بالتصلب المتعدد و ذويهم في كيفية التعامل مع اصابتهم، وملتقى آخر بعنوان" ناصية شفاء" الذي يهدف إلى تقديم المعرفة والتأهيل في 8 مسارات صحية متخصصة، بواقع لقاء اسبوعي يقدمها أطباء واسشاريين واختصاصين في مرضى التصلب المتعدد والذي انبثق منه ٤ لقاءات قدمها عدد من الأطباء والإستشارين في مختلف التخصصات الصحية، استقاد منها أكثر من 1200 مشارك من المصابين وأسرهم، وكذلك لقاء "مسارات" الأسبوعي الذي يجيب على تساؤلات المرضى والتعريف بالتدخلات العلاجية والأدوية الجديدة ، ولقاء "همس الصديق" ، مبينة أن اللقاءات والمبادرات استفاد منها مايزيد عن20 الف مصاب وأسرهم داحل المملكة وخلرجها منذ بدء جائحة كورونا للوقاية وتطبيق الإحترازات ، وأن الجمعية كانت الأولى في تنفيذ اللقاءات افتراضياً، بهدف الإستمرارالتواصل مع المستفيدين وتقديم الخدمات لهم ، مؤكدة أن جمعية ارفى للتصلب المتعدد بالمنطقة الشرقية تأسست للعناية بمرضى التصلب المتعدد وتقديم الخدمات المعنوية والنفسية وكل جوانب الدعم الإرشادي والتثقيفي والنفسي ويدير أعمالها نسبة كبيرة من المصابين بالمرض والذين يتعايشون معه منذ زمن بالإضافة إلى المهتمين بعمل الجمعية، وذكرت الزهراني أن الجمعية تحظى بدعم من وزارة الموارد البشرية والتنمية الإجتماعية ودعم بعض رجال الأعمال بالمنطقة، كما أنها تعمل على تطويرآلياتها باستمرار وفق متطلبات العصر لمواكبة تقنيات وعلاجات التصلب المتعدد على مستوى العالم.

بواسطة :
 0  0  222
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:55 صباحاً الخميس 5 ربيع الأول 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها