• ×
الأربعاء 13 صفر 1442 | منذ 19 ساعة

الاستاذ ثامر بن علي آل رمثه وكيل مدرسة سفيان بن عيينة يعلن تقاعده

الاستاذ ثامر بن علي آل رمثه وكيل مدرسة سفيان بن عيينة يعلن تقاعده
علي الشهراني 

تقدم الأستاذ الفاضل ثامر بن علي آل رمثه وكيل مدرسة سفيان بن عيينة الابتدائية، بطلب التقاعد المبكر ذلك المعلم الفاضل ، صاحب الفعل الجميل ، صاحب القلب الكبير ..
وبهذه المناسبة اهدى زملاءه إليه الشكر والعرفان ..
و رفعو الأكف للرحمن .. بالثناء .. والدعاء .. وقالو له :

عرفنا فيك نقاء السيرة، وطهارةِ السريرة . حفظت للمهنة شرفَها، وكنت مثال للمسلم المعتز بدينه المتأسي برسوله صلى الله عليه وسلم ، عرفنا فيك سعيك إلى بث شعور الرضا والإخلاص والصدق بين طلابك وزملاءك المعلمين ، ومبدأً راسخاً للاعتدال والتسامح والمودة والرغبة في النفع والشفقة ،
استاذنا المحبوب كان ولا يزال قدوة لزملائه خاصة ومجتمعه عامة لأنه كان حريصاً على أن يكون أثره في الناس محموداً وباقياً ، وهذا يتأتى من حرصه على عمله وبذله الجهد في التعليم والتربية والتوجيه، والعدل في كل شيء.
قبل الختام من قلوبنا تحيـــــة
تحية إجلال وإكبار إلى من حمل أمانة الرسالة العلمية الشريفة
وعمـــل بكل ما أوتي من علم واجتهاد فأنار طريق العلـــــم والإيمان للأجيال فخـــرَّج لبنـــات صالحات وساهم في بناء هذا الوطن ،
إلى من اتصف بالقدوة الحسنة , إلى من كان لين الجانب، رضياً لا يغضب ولا يغضب أحداً، إلى من كان واسع الأفق محبوباً من الجميع ،نحسبه نقي القلب ، هادئ الطبع ، خفيض الصوت باسم الوجه ، يؤدي واجبه بكل فخر واقتدار
وفي الختام
ربما تتداخل الحروف و الكلمات و ربما يعجز اللسان عن التعبير و ربما يتلعثم القلم ... ولكن القلب دائما يكون الفيصل و الأصدق فلك منا كلمات نسجها القلب لك و هي " جزاك الله كل خير وأسعدك بالدارين و أدام عافيتك "
ولا نجد أفضل خاتمة مما قاله قائدنا ومعلمنا الإستاذ الفاضل / عمير آل عمير :
( لك في مكتبة القلب رفاً خاصاً ولك في الروح مرتبة سامقة ومكانة عالية وكما يقال من دخل الروح يوما سكن بها دوماً !! )

image

image

image
بواسطة :
 0  0  1338
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:45 صباحاً الأربعاء 13 صفر 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها