• ×
الثلاثاء 20 ربيع الأول 1443 | منذ 11 ساعة
اللواء محمد حسن العمري

91 عام سجل التاريخ رقماً جديداً في صحيفة وطني الغالي

اللواء محمد حسن العمري

 0  0  1281
اللواء محمد حسن العمري

(٩١) عام في اعمار الدول يقولون قليلًا لكن اذا أُعطي هذا الرقم قيمته من الانجازات فهو يعادل ٩١ في ١٠٠ = ٩١٠ عام من الانجازات .
نعم كل عام يعادل ١٠٠ عام اذا انصف التاريخ ونسب العمر الى التقدم والتطور الذي وصلت اليه بلادي من ارض صحراء لاحقل ولازرع ولا مدن ولاكهرباء
ولاطريق ولا مطار ولا ميناء ولا ولا
الى دولة تحاكي الفضاء وتسابق الزمن بكل ماهو حديث في الفكر والتنمية والتطور
الى دولة تظم اقدس المقدسات ديناً وفي مقدمتها الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة وما واكبها من توسعة وتطوير وزيادةً في استيعاب الملايين من الحجاج والمعتمرين والزوار تحت مظلة الامن الوارف الذي ينعم به هذا الوطن ومن يقيم على ترابه.
الى دولة تمتلك المكانة المتقدمة في المجال العلمي من خلال الجامعات والمدارس بانواعها التي تقدم التعليم للمواطن مجاناً ناهيك عن القطاع الخاص الذي يضطلع بعدد من الجامعات والمدارس بمراحلها المختلفة.
اضف الطرق والمطارات والمستشفيات الاتصالات والخدمات التي تحقق للمجتمع اطيب انواع الحياة التي لايمكن التفريق بينها في المدينة والقرية والهجرة .
والأهم استخدام التقنية وتوفير شبكاتها وادارتها بايدي وطنية وحلولها بديلاً عن كثيراً من الخدمات التي كانت لا تقدم الا بوصول الانسان اليها في مواقعها الامر الذي اصبحت الان يقوم بها كل انسان من مكانه الذي هو فيه او في سيارته او من داخل الوطن او خارجه ومن خلال التطبيقات التي قدمتها الدولة وبالمجان لكل مستخدم
٩١عام
جعلت من وطني دولة اباهي بها الدول المتقدمة في عمرها التاريخي والحضاري لن يكفي ان وطني اصبح الان من الدول العظمى بل اصبح الأعظم اقتصادياً وعسكرياً وسياسياً وسياحياً وامنياً ومع ذلك لازالت طموحاتنا واملنا في قيادتنا للوصول بنا الى ماهو افضل باذن الله بقيادة الملك سلمان بن عبدالعزيز (حفظه الله)
وولي عهده الامير محمد بن سلمان (عراب ) الرؤية الوطنية التي تهدف الى الوصول بهذا الوطن الى اعالي القمم في سنوات قادمة قريبة باذن الله
يعيش الملك
يحى الوطن


 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:54 صباحاً الثلاثاء 20 ربيع الأول 1443.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها