• ×
السبت 2 ذو القعدة 1442 | منذ يوم
محمد صالح الشهري

‏طبيب صدريه قمة الطموح!!

محمد صالح الشهري

 1  0  1293
محمد صالح الشهري

تناول بعض أصدقائي في محافظة المجاردة ‏من الفاعلين في وسائل التواصل الإجتماعي بابتهاج تصريح مدير القطاع الصحي والمشرف على مستشفى المجاردة العام حسن الاسمري بتكليف طبيب صدريه لمستشفى المجاردة العام وبقدر إعجابي بهذا المنجزة الغير مسبوق كما هو واضح من ردود الفعل بقدر ‏اندهاشي من عدم وجود طبيب صدرية في مستشفى عام يخدم شريحة كبيرة من كافة فئات المجتمع ولأكثر من محافظة وهذا الاحتفال يشير إلى عمق المعاناة التي تعيشها العيادات التخصصية في مستشفى المجاردة العام وهل ياترى لايزال هناك عيادة تخصصية معطلة في هذا المستشفى؟
هنا أهمس في أذن سعادة مدير القطاع الصحي في المجاردة بعبارة أمير المنطقة سمو الامير تركي بن طلال في فن تحقيق الاهداف حين قال : إذا كان هدف اليوم هو نفس مستوى هدف الأمس فلن نسير للامام) ولا ‏أود الهمس بأكثر من هذا .
ولكن لا شك بأن القائد يعد المبادر والفاعل لتوفير متطلبات المكان الذي يخدم فيه المواطن والمقيم وقوة المنشأة و اكتمال عناصر نجاحها تعد مرآة تعكس قوة قائدها ومتابعته لعناصر النجاح والتميز والإبداع فيها ولذلك فإن طموح المكان والإنسان في المجاردة لا حدود له وليس ‏طبيب صدرية المتوفر في بعض المراكز الصحية المتفرقة ناهيك عن المستشفيات
وهنا لا اغفل دور المحافظة و اهتمام سعادة المحافظ تحديداً واللجان والمجالس الفاعلة فيها فدورها مطلوب في وضع النقاط على الحروف وعرض المشكلات والسعي لحلها بالطرق الرسمية ‏فعند تفعيل قيادة القطاع الصحي لدورها بشكل فاعل وكذا تناغم كافة القطاعات كل حسب موقعه للرقي بالخدمات في كافة المجالات مع الاهتمام والمتابعة من المحافظة ومجالسها ولجانها فإن ذلك سيجعل من المجاردة محافظة مكتملة الخدمات بعدها تكون التطلعات أكثر تفاؤلاً ‏وكل ذلك سيحقق الهدف الأسمى الذي صرح به سمو أمير المنطقة حين قال : (هدفي الأسمى الوصول بمنطقة عسير لأعلى المستويات وفق رؤية قيادتي الحكيمة ) فلتعمل جميع قطاعات المجاردة وأولها القطاع الصحي في مساندة هذا الرجل لتحقيق هدفنا الأسمى الذي تبنيناه معه‏وفق إلهام تلقاه سموه ونتلقاه معه من قصر العوجا ونحوله إلى خطة نتاجها منجزات بقيادة وتوجيه ومتابعة سموه الكريم .


بواسطة : محمد صالح الشهري
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    محمد البارقي منذ أسبوع

    مقال هادف شكرا لك ابو صالح

أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:52 مساءً السبت 2 ذو القعدة 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها