• ×
الأربعاء 10 ربيع الثاني 1442 | منذ 13 ساعة
محمد صالح الشهري

المعلم وكفى !

محمد صالح الشهري

 0  0  1333
محمد صالح الشهري
يحتفي العالم اليوم بالمعلم تقديراً وإجلالاً لما قدم ويقدم للبشرية ووزارة التعليم بمملكتنا الحبيبة تقود جهوداً رائدة في ترسيخ وتثمين عطاءات هذه الثروة البشرية من معلمي ومعلمات هذا الوطن المعطاء ولأن يوم المعلم العالمي في هذا العام ضمن أيام الأزمة الصحية العالمية أصبح شعاره "المعلمون: القيادة في أوقات الأزمات وإعادة تصور المستقبل" و كون الموضوع يخص المعلم فقد ترددت كثيراً في الكتابة عن هذا العلم العلمي والتربوي الانساني العالمي يقيناً مني بانني مهما سجلت من عبارات إحقاق الحق تجاه تلك الفئة البانية‏لن أفيها حقها ولن أصل لما أكده شوقي حين قال ( كاد المعلم أن يكون رسولاً ) ولكنني هنا ساسجل اجلالي لمن تعلمت على يديهم جميعا وأثمن عاليا ما قام به المؤثرون منهم اولئك الذين غيروا توجهات وسلوكيات طلابهم ووضعوا بصمتهم في حياة من تناول معهم اطراف الحصص وصححوا كثيراً من المسارات الخاطئة للطلاب وستروا ونصحوا وساندوا وساعدوا وتغافلوا ‏وغرسوا قيم أصبحت فيما بعد قواعد أساسية وأسلوب حياة الكثير من عناصر المجتمع فالمعلم كما يعلم الجميع هو ذلك العطاء والغطا والتضحيه والنصح والشرح والأسلوب والطريقة والاستراتيجية بل هو المنهج الذي يُستقى من تصرفاته وإشاراته واطروحاته النجاح الفعلي للفرد فهو في نظري انموذج حياه مثالي وقدوة حسنة وبنك العلم والمعرفة وعيادة حل المشكلات و مكتبة الارتقاء الفكري و خريطة ‏نجاح العمل المؤسسي و ايقونة التوجيه والإرشاد النفسي وخبير إدارة الأزمات ومعول غرس الإيجابيات واجتثاث السلبيات يسقي الطفولة بالحياة ويعزز فيها كل ما يساعدها ويساندها على تخطي العقبات وصعود سلم النجاح .
انه المعلم يا سادة فهو المعرفة والقدرة والإرادة تمشي على الأرض بكل تواضع لتنير طريق الآخرين بل تدفعهم لتحقيق أهدافهم.
شكراً من القلب لاساتذتي الفضلاء الذين كان ولايزال لهم الأثر والتأثير الايجابي في حياتي كنتم خير معلم وسند وكل عام والمعلم هو القيادة في كل الأوقات وصياغة جيل المستقبل .

بواسطة : محمد صالح الشهري
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:50 صباحاً الأربعاء 10 ربيع الثاني 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها