• ×
الأربعاء 13 صفر 1442 | منذ 18 ساعة
عمر عقيل المصلحي

رساله إلى أولياء الامور

عمر عقيل المصلحي

 0  0  1908
عمر عقيل المصلحي

لا يخفى على الجميع مدى وأهمية الشراكة بين المدرسة والمنزل ، حيث يمثل الطالب القاسم المشترك بينهما .
وزارة التعليم ،وإدارات التعليم ، والمدارس، كلها مجتمعة وفي تناغم عجيب ،
تقوم بأدوارها، وتسخر كل إمكانياتها من أجلك حضرة المعالي أيها الطالب النجيب ، فهل أدركت مدى الأهتمام بك ؟!
عزيزي ولي الأمر ، يجب علينا أن نتكاتف ؛ لنتقاسم المهمام، ونجدد الشراكة ، حتى لا يكون كل العبء على المدرسة ، تعليم ، وتربية ، ورعاية ، فعتبي عليك عتب محب ، إن دعتك المدرسة لم تستجب ، وإن استجبت كنت مقلاّ ، ونحن نلتمس لك العذر ، ونعلم أن لديك مشاغلاً وظروفاً قد تحول دون حضورك للمدرسة ، لكن يجب علينا جميعاً أولياء أمور ، وقادة مدارس ، ومعلمين أن نجعل مصلحة أبنائنا ضمن أولى الأولويات ، فكلنا مسؤول ، وكلنا مؤتمن ، على هذه الفئة الغالية إنهم أبناؤنا ؛ فلا تبخل عزيزي ولي الأمر بالسؤال عن ابنك ؛ للوقوف على مستواه التحصيلي ، ومساعدة المدرسة في تعديل سلوك طارىء، أو حل مشكلة تكرار تأخر أو غياب .
اليوم وفي ظل تداعيات أزمة كورونا ، صار التعليم عن بعد ، هو الخيار الأنسب في هذه الظروف الاستثنائية ؛ حفاظاً على سلامة الجميع .
ومن هنا يبرز دورك يا ولي الأمر ، فعليك أن تهيء لابنك الجو المناسب من حيث :

تختار له مكاناً هادئاً في المنزل .
توفر له جهاز حاسوب ، وشبكة إنترنت.
تتطلع على جدوله الدراسي .
تحضر معه منصة مدرستي وتتابعه .
تحرص على أن يتناول وجباته الرئيسة من الطعام بانتظام .
تتابع اختباراته، وواجباته ، وتطلع على درجاته أولاً بأول .
تتواصل مع المدرسة في حال وجود مشكلة ، أو إن أردت المناقشة في أي أمر يخص ابنك .
عزيزي ولي الأمرحبذا يكون هناك تقرير يومي ،أو أسبوعي، توضح فيه رحلتك ورحلة ابنك عبر منصة مدرستي، و توضح في هذا التقرير الإيجاببات، والسلبيات ، و المشاكل التي واجهتك وواجهت ابنك ، و على أرضية الواقع لاحظتها، و من ثَمّ تعرض الحلول من وجهة نظرك .
وأخيراً اكتب رسالة للمدرسة والمعلمين ، بعد خوض تجربة التعلم عن بعد .
أنا في انتظار رسالتك يا ولي الأمر العزيز الغالي .


 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:27 صباحاً الأربعاء 13 صفر 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها