عبدالله بن معدي

ضمان المنتجات العقارية

عبدالله بن معدي

 0  0  811
عبدالله بن معدي


يطمح المواطن في تملك شقة أو فلة سكنية من الحكومة – بصفة عاجلة – ولتحقيق طموح المواطن. أوجدت الحكومة مشكورة وزارة ومشاريع وميزانيات. ومن المؤكد أن ضمان الجودة هي الميزة التي تميز إمتلاك مساكنها عن غيرها. فلا يمكن في القرن 21 أن يتوفر منتج بلا ضمان أو كان ذلك دليل قصور في المنتج.

ضمان المنتج العقاري يحتاج إلى توفير جهات هندسية ضامنة لجودة المنتج فترة بقاء ملكيته للحكومة قبل انتقالها للمواطن. والانطباع المبدئي عن قيمته أنه رخيص وفعّال ومتميز وغير منتشر ومطابق للمواصفات التي ترغبها الحكومة وليس المواطن.

سرعة استقبال الطلبات وانجاز المشاريع ومطابقة المواصفات وتدقيق شروط الاستحقاق والتسليم يجب أن يتم بسرعة فائقة. وبمتابعة من وسائل الاعلام. لحماية المنافسة في القطاع الخاص، ورفع مستوى حرص المنافسون على التوفير السريع للمنتجات المضمونة.

قيام أي جهة حكومية باعتماد جميع منتجات السوق – الشقق أو الفلل – المتوفرة والشاغرة حالياً كمساكن للمواطنين – بدون ضمانات – هو اجراء يقلل حصص السوق وريادة الأعمال ويحصر التقييم بين المساحة والسعر ويقضي على الجودة والمنافسة المنشودة.

ضمان المنتج العقاري يقوي الالتزام مع الحكومة بتوفير المنتج أو الخدمة. ويساهم في زيادة مصادر الشراء للمنتج أو الخدمة من قبل المستثمر أو المواطن ، ويخلق سوق عقارية تنافسية جديدة ذات دوافع شرائية استثمارية وعقلانية وليست دوافع عاطفية.


الكاتب: A_ibn_M@
عبدالله بن معدي

 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة