• ×
الجمعة 10 شعبان 1441 | منذ 10 ساعة
صالح عبدالله العمري

نريدكم بخير

صالح عبدالله العمري

 3  0  2181
صالح عبدالله العمري

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله في السراء والضراء ، الحمد لله في المنع والعطاء الحمد لله في اليسر والبلاء الحمد لله على كل حال
والصلاة والسلام على المصطفى الذي لا ينطق عن الهوى القائل : "أمْسِكْ عَلَيْكَ لِسانَكَ، وَلْيَسَعْكَ بيْتُكَ، وابْكِ عَلَى خَطِيئَتِكَ" رواه الترمذي .

أما بعد : باسمي واسم زملائي وإخواني المرابطين والمجاهدين في الحد الجنوبي والداخل اليمني دفاعا عن الوطن ومقدساته ومليكه نوجه....

《نداء》

صداه بحجم السماء وإعتلاج أمواج البحار و دوي الرعود من أعماق الوجدان وصميم الفؤاد لأبناء شعبنا الغالي المملكة العربية السعودية .

نريدكم بخير

ولن تكونون بخير إلا إذا أمتثلتم سنة نبيكم وحبيبكم محمد ﷺ وأتبعم هديه بأبي هو وأمي.

أمْسِكْ عَلَيْكَ لِسانَكَ

نناشدكم الله بالتوقف عن نقل الإشاعات المغرضة والموجهة والطرف المشينة التى نرها ونسمعها التي تستهزء بقدر الله وتداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي والخوض فيما لا ينفع والسخرية من هذا الأمر الجلل الذي أصاب العالم بأسره حتى لا نقع في ما حذر الله منه من حيث لا نعلم أذ يقول : الحق تبارك وتعالى { وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ ۖ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَىٰ أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ ۗ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا } . ودعو الأمر لأهل الأختصاص والجهات ذات العلاقة يقومون بدورهم ولا تشوشون عليهم وانشر الوعي وأستشعروا المسؤولية وعظم الخطب .

وَلْيَسَعْكَ بيْتُكَ

أخي الحبيب أختي الغالية نناشدكم بالله بالبقاء في دوركم وفق التعليمات الصادرة من ولاة الأمر طاعة لله ولرسوله وأولي الأمر منكم يقول : الحق تبارك وتعالى { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُمْ } وأحمدوا الله إنكم مع أبنائكم و أزواجكم ووالديكم وأستمتعوا باللطف الإلهي الذي نزل مع ذلك الوباء والذي ربما حُرم منه كثيراً من الناس وحُرمنا نحن أبنائكم المجاهدين و المرابطين مما تعتقدون إنه نقمة ونراه نعمة ربما نغبطكم عليها فالبقاء مع أفراد الأسرة نعمة لا يشعر بها إلا من فقدها والاستمتاع بالأوقات الجميلة بينهم ومعهم شعور لا تعبر عنه الكلمات ذكر الشيخ محمد متولي الشعراوي في تفسير قوله : تعالى {وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ ۗ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ } ولك أن تعرف إن الحق سبحانه وتعالى حين تأتي المصيبة فهو برحمته ينزل معها اللطف أنتهى كلامه رحمه الله . فانظروا رحمكم الله في ما صحب هذه المصيبة من لطف الله بكم تساق أرزاقكم إليكم في أمن وأمان وأستقرار بين أبنائكم وذويكم وهيئ الله لكم ما لم يهيئ لغيركم من شعوب العالم "أصنعوا من الليمون شراباً حلواً " ولتغشاكم السكية والطمأنينة.

وابْكِ عَلَى خَطِيئَتِكَ

ولتكون فرصة لنا جميعاً لمراجعة أحوالنا مع الباري سبحانه والخلوة به والتضرع إليه وأخلاص الدعاء أن يكشف عنا الضر فالدعاء كما ورد عن الصادق المصدوق "الدعاء هو العبادة وبلفظ آخر الدعاء أفضل العبادة " وتصحيح المسار إليه فقد تخبطت بنا الدنيا وغرتنا زخارفها وألهانا التكاثر والتفاخر فأرسل الله مخلوق من جنده لا نراه " كرونا " ليستوقفنا من غفلتنا و الأنجراف ورأء أهوائنا ونعيد النظر في علاقاتنا الأسرية ليشعر النشء بحنان الأم التي كادت أن تزول لكثرة البرامج والتطبيقات التي تكاد أن تخطف أبنائنا فتجدهم أسرى لهذه اللأعاب الألكترونية ونتيجة ذلك ما نراه من فجوة بين الأم وفلذت كبدها وعطف الأبوة الذي فقده كثيراً من الأبناء ونقصد المشاعر الإنسانية الفياضة وليس المأكل والمشرب والإهتمام بالمستقبل والخ ...
لأنشغاله هو أيضا بتكاليف الحياة والكد على توفير لقمة العيش الكريمة لأسرته

نريدكم بخير

حتى إذا ما عدنا إلى أرض الوطن تكونون في أستقبالنا وأنتم بخير وصحة وعافية حتى يسرنا لقائكم وتسرون أنتم أيضا بلقائنا ونعانقكم وتعانقوننا تصوروا وتخيلوا لقاء بلا عناق ! كضمأن يرى السراب يحسبه ماءً ولن يتحقق ذلك إلا بالأمتثال والأنصياع لأوامر ولاة أمرنا بالمكوث في دوركم وأتباع الإرشادات والنصائح الطبية الموثوقة الصادرة عن وزارة الصحة .

نريدكم بخير

وأخيراً نتضرع إلى المولى عز وجل أن يرفع عنا وعن المسلمين عامة وعن الإنسانية جمعاء هذا الوباء اللهم إنه عظم الخطب واشتد الكرب وتفاقم الأمر ولا إله لنا غيرك فندعوه إليك المشتكى وأنت المستعان أكشف عنا الضر وأرفع عنا الوباء وارحمنا أنت أرحم الراحمين أنت ولي ذلك والقادر عليه وأن تنصرنا على عدونا وتثبت أقدامنا وترحم شهدائنا وتشفي جرحانا و مرضانا

ومن أرض الرباط والجهاد نرفع أسمى آيات الشكر والعرفان للملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك الإنسانية وولي عهده الأمين أمير القلوب الأمير محمد بن سلمان على مايقدمانه من جهود جبارة في سبيل هذا الوطن المعطاء وفي سبيل تحقيق العيش الكريم للمواطنين والرفاهية التي يحسدنا عليها كثير من الناس .

والله نسأل أن يمتعهما بالصحة والعافية والمعافاة الدائمة في الدينا والآخرةوأن يهيئ لهما البطانة الصالحةويسخر لهما جنود الأرض والسماء دفاعا عن حياض الوطن وصل اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

أبن الوطن
صالح بن عبدالله يحي العمري

 3  0
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    علـي بن أحمــد بن عزيـــز منذ أسبوع

    جزاك الله خيررر

  • #2
    Ali ALBAKRI منذ أسبوع

    أخي وزميلي الحبيب صالح أنت مميز في جميع أحوالك وفقك الله

  • #3
    صالح ع العمري منذ أسبوع

    كلمات من ذهب وكلنا سمع وطاعه لأُولِي الْأَمْرِ اسأل الله ان يحمي كل مسلم من وهذا الوباء رسالة إلى كل جندي من جنودنا البواسل في بلادي أنت الفخر، ولك القدر العالي بين كل جنود الأمم والدول، فأنت رمز للشجاعة رمز للرجولة رمز للشهامة، سهرت ليرتاح المواطن وتعبت ليرتاح الحجيج، ونصرت الجار بعد أن ضاقت به الحياة وناداك فلبيت له النداء ونصرته وقدمت له الروح فداء

أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها