الأربعاء 4 شوال 1441 | منذ 9 ساعة
عبدالرحمن معيض العمري

من أجل الغد .. يداً بيد

عبدالرحمن معيض العمري

 0  0  1258
عبدالرحمن معيض العمري
تعد المطارات الشريان الرئيسي الذي يربط مناطق مملكتنا باستقبالها لقاصدي السفر على مدار الساعة دون توقف..

وبعيداً عن كونها أحد الروافد الاقتصادية الهامة، إلا أن أي خلل في منظومة عملها حتماً يشكل أزمة حياتية لا يمكن إغفالها أو تقبلها على أقل تقدير.

لذا فإن مسؤولية عملها على الوجه المطلوب لا تقتصر على مسيري العمل فيها أو على القطاع المنظم لها فحسب، بل تمتد لتصل للمستفيدين من مرافقها ومرتاديها.

ولأن كورونا حديث العالم والإعلام قد أرخى بضلاله على كل مظاهر الحياة، لم تكن المطارات بمعزل عن آثاره الاقتصادية والصحية الكبيرة.

ولأهمية استمرار أعمالها يصعب على كل دول العالم إيقاف الرحلات فيها، وقد تكون سياسة منع السفر لبعض الدول الموبوءة حلاً يتناسب مع الأزمة الحالية ويحقق قدراً كبيرا من الهدف الأهم وهو تخفيف الأضرار قدر الإمكان.

لكن كل هذا لا يشكل أهمية كتلك التي تشكلها صحة المسافرين وسلامتهم وسلامة العاملين في المطارات.

ولكون المسؤولية تشمل الجميع، فإن الالتزام بالإجراءات الاحترازية لمنع تفشي المرض عملية تكاملية تحتاج لوعي كبير وقدر عالٍ من الجدية تساعد بعد عون الله تعالى على تجاوز هذه الأزمة الصعبة.

أشعر كغيري من العاملين في المطارات بصعوبة التعامل بشكل مباشر مع المسافرين على اختلافهم، وأعلم يقيناً قدر الهاجس الذي يحمله المسافر أيضاً لمنع انتقال العدوى إليه أثناء مخالطته للناس بالمطارات.

لذا فإن التزام الجميع بالتقيد بالتعليمات الصادرة عن وزارة الصحة وتطبيق كافة التدابير الوقائية والاحترازية في المطارات وغيرها، سيسهم بعون الله تعالى في حماية أنفسنا وعوائلنا ومجتمعنا ...

لنكن على قدر عالٍ من المسؤولية، ولنقم بدورنا وواجبنا الوطني، ولنتبع جميعاً التعليمات الصحية، لنكون عوناً لحكومتنا في مساعيها الرامية للسيطرة على انتشار هذا الوباء، ولنفرح بحول الله وقوته في القضاء عليه.

ومعروف عن الشعب السعودي تحدي الازمات بعون الله والمرجو من الجميع البقاء في المنازل خلال الاسبوعين القادمين وذاك مايسهم في رفع مؤشر انخفاض خطر الإصابة بهذا الوباء القاتل ...

بوركت تلك الجهود من شرفاء هذا الوطن العظيم في كل المجالات والقطاعات التي تظهر مثل هذه الأزمات صنيع أفعالهم، وبورك لنا هذا الوطن بقيادته العظيمة،
وحمى الله الجميع...

بقلم / عبدالرحمن معيض العمري
مطار أبها الدولي .
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها