• ×
12:04 مساءً , الأربعاء 4 ربيع الأول 1439 / 22 نوفمبر 2017 | آخر تحديث: اليوم

الشاعر" الزيلعي " يسطر قصيدة "رمز التلاحم"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 عبر الشاعر والمشرف التربوي بمكتب التربية والتعليم بمحافظة المجاردة محمد بن عاطف الزيلعي عن عميق حزنه على فقيد الأمتين العربية والإسلامية الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمة الله عليه بقصيدة شعرية تناولت المصاب الجلل بغياب فقيد الامة .

نبأ عصيب في صباح أعصب
والقلب بين مصدق ومكذب
راعت له نفسي فقلت لها اصبري
وبشرع ربك والنبي تأدبي
فالله لو كتب الخلود لواحد
في أرضه من خلقه كان النبي
آمنت ربي أن حكمك عادل
فينا وما منه لنا من مهرب
لكنها غصص الفراق ولوعة
في القلب تلسع مثل لسع العقرب
أواه عبدالله يا من حبه
في قلب كل الشعب لم يتغيب
يدعو له برجاله ونسائه
بكباره وصغاره حتى الصبي
فترى القلوب كسيرة لفراقه
وترى العيون كموقد متلهب
حب اﻷبوة ليس حبا زائفا
هل من ففيد في الدنا مثل اﻷب
لكن عزاء بﻻدنا وعزاؤنا
في وحدة في معين لم ينضب
في معين آل سعود سادات الورى
رمز التﻻحم في الظروف اﻷصعب
إن سيد فيهم يواريه الثرى
يعقبه من يعلو علو الكوكب
سلمان يا عز البﻻد وفخرها
يا قائد الشعب العريق الطيب
كل البﻻد على الكتاب تبايعك
وتعاهدك من شرقها للمغرب
نحن رجالك في مجاﻻت البنا
نحن سيوفك فوق هام اﻷجرب
كنا لعبدالله جند مخلص
واليوم نحن جند سلمان اﻷبي
ولمقرن ومحمد بن نايف
يا صفحة التاريخ بالفخر اكتبي
هذا السعودي عهده ﻻ ينثني
في حبه ووﻻئه لم يكذب


بواسطة : خاط
 2  0  503
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار