• ×
الثلاثاء 18 شعبان 1440 | أمس

ابو العلاء يكتب شعراً في " شُهَدَاءُ المِحْرَابْ فِي حَادِثَةِ الغَدْرِ وَالإِرْهَابْ "

ابو العلاء يكتب شعراً في " شُهَدَاءُ المِحْرَابْ فِي حَادِثَةِ الغَدْرِ وَالإِرْهَابْ "
عبدالرزاق مشعي الهلالي - البرك 
[B][SIZE="5"]جادت قريحة الشاعر الحسين بن احمد النجمي (ابو العلاء)بهذه الابيات الرائعة المعبره لما حدث لشهداء المحراب فكانت هذه الابيات


شُهَدَاءُ المِحْرَابْ فِي حَادِثَةِ الغَدْرِ وَالإِرْهَابْ

نَحْنُ أَهِلُ الإِرْهَابِ أَمْ هُمْ؟.. أَجِيبُوا
........ كَمْ تَوَالَتْ فِي المُسْلِمِينَ الخُطُوبُ

. فِي بِلَادِ الإِسْلَامِ قَتْلٌ وَهَدْمٌ
.................... أَرْهَقْتِنَا وَشَرَّدَتْنَا الحُرُوبُ

. فَفَرْرنَا إِلَى العَدُوِّ وَأَوْدَتْ
......... بِالضَّحَايَا قَبْلَ الوُصُولِ الدُّرُوبُ

. وَالَّذِي قَدْ نَجًا مِِنَ المَوْتِ بَحْرًا
........... عَاثَ فِيهُ الرَّصَاصُ وَهُوَ غَرِيبُ

فَرّقَتْهُمْ ظُرُوفُهُمْ فِي لُجُوءٍ
.................وَازْدَرَتْهُمْ وَحَاصَرَتْهُمْ شُعُوبُ

. حَدَثُ الجُمْعَةِ الحَزِينَةِ رُزْءٌ
.................. مِنْهُ تَدْمَى مَسَاجِدٌ وَقُلُوبُ

(نُوزِيلَنْدَا) تَهْتَزُّ مِنْ هَوْلِ جُرْمٍ
..............قَدْ أَصَابَ البِلاَدَ خَطْبٌ رَهِيبُ

حَاقِدٌ مُجْرِمٌ خَبِيثٌ بِغَدْرٍ
........... يَحْصُدُ السَّاجِدِينَ لَيْسَ يَثُوبُ

. سَادِرٌ يَقْتُلُ المُصَلِّينَ ظُلْمًا
.............يَسْكُنُ الحَاقِدَ المُدَجَّجَ حُوْبُ

. وَقَفُوا فِي صِلَاتِهِمْ فِي خُشُوعٍ.
............... وَالمَنَايَا تَقُولُ حَانَ الغُرُوبُ
.
سَجَدُوا أَ لِلإِلَهِ فِي بَيْتٍ رَبَى
.................. وَالمُصَلَّي مِنَ الإِلَهِ قَرِيبُ

. شُهَدَاءٌ بِإِذْنِ رَبَّى مَاتُوا
.................. وَدُمُ الغَدْرِ عَابِقٌ مَسْكُوبُ

. (لَيْسَ تَرْضَى) حَدِيثُ رَبْيَ عَنْ مَنْ?
..................أَيُّهَا اللَّاهِثُونَ لِلغَرْبِ تُوبُوا

. وَاِحْذَرُوا خُدْعَةَ الحَيَايَا بِزَيْفٍ
............ وَحَدِيثٍ يَسْبِي القُلُوبَ كَذُوبُ

لَيْتَ شِعْرِيْ مَتَى نُفِيقُ وَنَزْكُوا
............. لَيْتَ شَعْرَيْ مَتَى الغَرِيبُ يَؤوبُ

وَعَدُّوٌ لِدَيْنِنَا بَاتَ يَسْعَى
................. لِيَرَانَا تَهْمِي عَلَيْنَا الكُرُوبُ

. رَبَّنَا اِرْحَمْ مِنْ قَدْ أَتَوْكَ بِطُهْرٍ
............ فِي خُشُوعٍ قَدْ أرَّقَتْهُمْ ذُنُوبُ

. لَبِسُوا أَجْمَلَ الثِّيَابِ وَجَاءُوا
............ وَحَّدَتُهُمْ إِلَى الصَّلَاةِ الطُيُوبُ

. فَكَسَاهُمْ دَمُ الشَّهَادَةِ ثَوْبًا
............... إِنَّ ثَوْبَ الشَّهِيدِ زَاهٍ قَشِيبُ

. رَبِّنَا أَجْعَلْ لِهُمْ شَهَادَةَ صِدْقٍ
.......... فِي جِنَانِ الشَذَا وَأَنْتَ المُجِيبُ

. وَسَلَاَماً عَلَى نَبِيِ البََرَايَا.
................... وَصَلَاةًٌ بِهَا الحَيَاةُ تَطِيبُ
بواسطة :
 1  0  939
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    حسن الفقيه الشهري 07-09-1440 05:59 مساءً

    يعطيك العافية لكن لاعاد تستخدم برامج التشكيل لانها كسرت القصيدة

أكثر

جديد المقالات

مما لا شك فيه بأن الدولة تصرف كل عام ميزانية تقدر بالمليارات ويتم توزيعها لرفاهية الشعب من...

اقول وبالله استعين والصلاة والسلام على النبي الامين .. أن الوطن السعودي الشامخ حفظ لنا كبشر...

وقفة للحظه الى متى !!! من اسباب الحوادث بلا منازع السرعة القاتلة وعدم الصيانة الدورية...

لقد قام اعداء الدين عموما وهذا الوطن خصوصا على تدمير البنيه التحتيه بشتى الطرق واستخدموا كل...

حملة الإنقاذ التي يقودها معالي وزير العقاريين وتاجر التراب لإنقاذ (ربعه) هوامير...

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:11 صباحاً الثلاثاء 18 شعبان 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها