• ×
الجمعة 16 ذو القعدة 1440 | منذ يوم

ابو العلاء يكتب شعراً في " شُهَدَاءُ المِحْرَابْ فِي حَادِثَةِ الغَدْرِ وَالإِرْهَابْ "

ابو العلاء يكتب شعراً في " شُهَدَاءُ المِحْرَابْ فِي حَادِثَةِ الغَدْرِ وَالإِرْهَابْ "
عبدالرزاق مشعي الهلالي - البرك 
[B][SIZE="5"]جادت قريحة الشاعر الحسين بن احمد النجمي (ابو العلاء)بهذه الابيات الرائعة المعبره لما حدث لشهداء المحراب فكانت هذه الابيات


شُهَدَاءُ المِحْرَابْ فِي حَادِثَةِ الغَدْرِ وَالإِرْهَابْ

نَحْنُ أَهِلُ الإِرْهَابِ أَمْ هُمْ؟.. أَجِيبُوا
........ كَمْ تَوَالَتْ فِي المُسْلِمِينَ الخُطُوبُ

. فِي بِلَادِ الإِسْلَامِ قَتْلٌ وَهَدْمٌ
.................... أَرْهَقْتِنَا وَشَرَّدَتْنَا الحُرُوبُ

. فَفَرْرنَا إِلَى العَدُوِّ وَأَوْدَتْ
......... بِالضَّحَايَا قَبْلَ الوُصُولِ الدُّرُوبُ

. وَالَّذِي قَدْ نَجًا مِِنَ المَوْتِ بَحْرًا
........... عَاثَ فِيهُ الرَّصَاصُ وَهُوَ غَرِيبُ

فَرّقَتْهُمْ ظُرُوفُهُمْ فِي لُجُوءٍ
.................وَازْدَرَتْهُمْ وَحَاصَرَتْهُمْ شُعُوبُ

. حَدَثُ الجُمْعَةِ الحَزِينَةِ رُزْءٌ
.................. مِنْهُ تَدْمَى مَسَاجِدٌ وَقُلُوبُ

(نُوزِيلَنْدَا) تَهْتَزُّ مِنْ هَوْلِ جُرْمٍ
..............قَدْ أَصَابَ البِلاَدَ خَطْبٌ رَهِيبُ

حَاقِدٌ مُجْرِمٌ خَبِيثٌ بِغَدْرٍ
........... يَحْصُدُ السَّاجِدِينَ لَيْسَ يَثُوبُ

. سَادِرٌ يَقْتُلُ المُصَلِّينَ ظُلْمًا
.............يَسْكُنُ الحَاقِدَ المُدَجَّجَ حُوْبُ

. وَقَفُوا فِي صِلَاتِهِمْ فِي خُشُوعٍ.
............... وَالمَنَايَا تَقُولُ حَانَ الغُرُوبُ
.
سَجَدُوا أَ لِلإِلَهِ فِي بَيْتٍ رَبَى
.................. وَالمُصَلَّي مِنَ الإِلَهِ قَرِيبُ

. شُهَدَاءٌ بِإِذْنِ رَبَّى مَاتُوا
.................. وَدُمُ الغَدْرِ عَابِقٌ مَسْكُوبُ

. (لَيْسَ تَرْضَى) حَدِيثُ رَبْيَ عَنْ مَنْ?
..................أَيُّهَا اللَّاهِثُونَ لِلغَرْبِ تُوبُوا

. وَاِحْذَرُوا خُدْعَةَ الحَيَايَا بِزَيْفٍ
............ وَحَدِيثٍ يَسْبِي القُلُوبَ كَذُوبُ

لَيْتَ شِعْرِيْ مَتَى نُفِيقُ وَنَزْكُوا
............. لَيْتَ شَعْرَيْ مَتَى الغَرِيبُ يَؤوبُ

وَعَدُّوٌ لِدَيْنِنَا بَاتَ يَسْعَى
................. لِيَرَانَا تَهْمِي عَلَيْنَا الكُرُوبُ

. رَبَّنَا اِرْحَمْ مِنْ قَدْ أَتَوْكَ بِطُهْرٍ
............ فِي خُشُوعٍ قَدْ أرَّقَتْهُمْ ذُنُوبُ

. لَبِسُوا أَجْمَلَ الثِّيَابِ وَجَاءُوا
............ وَحَّدَتُهُمْ إِلَى الصَّلَاةِ الطُيُوبُ

. فَكَسَاهُمْ دَمُ الشَّهَادَةِ ثَوْبًا
............... إِنَّ ثَوْبَ الشَّهِيدِ زَاهٍ قَشِيبُ

. رَبِّنَا أَجْعَلْ لِهُمْ شَهَادَةَ صِدْقٍ
.......... فِي جِنَانِ الشَذَا وَأَنْتَ المُجِيبُ

. وَسَلَاَماً عَلَى نَبِيِ البََرَايَا.
................... وَصَلَاةًٌ بِهَا الحَيَاةُ تَطِيبُ
بواسطة :
 1  0  1173
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    حسن الفقيه الشهري 07-09-1440 05:59 مساءً

    يعطيك العافية لكن لاعاد تستخدم برامج التشكيل لانها كسرت القصيدة

أكثر

جديد المقالات

احبتي جاءتني رساله من احد الاحبه عطفا على ماكتبته سابقا عن سوق القحمه قديما وحديثا حيث كان...

كان وما زال وسيظل هو السوق الاكبر في المنطقة الساحليه الممتده من كياد والبرك شمالا الى الدرب...

داء السكري هو مرض مزمن ينتج عن ارتفاع نسبة السكر بالدم عن المعدل الطبيعي , بسبب اعتلال...

وراء كل رجل عظيم امرأه .. بقلم : الاستاذة سمر طلال .. قالوا قديما ولا زلنا نقول في الحاضر...

أحدث الإعلانات المبوبة

السعر: 100 ريـال سعودي

فتح ملفات مكتب العمل مع التفعيل فك خانة نقل..

أرض في قضريمة طريق جده مساحتها ٢٠٨٠م٢ بصك شرعي..

السعر: 300 ريـال سعودي

للبيع قطعتين ارض في حي الحرازات بمدينة جدة..

موقع تجاري حيوي على الشارع العام بمركز خاط مقابل..

للمشاركة والمتابعة

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.