• ×
الأربعاء 15 جمادي الثاني 1440 | أمس

إلى متى يا بلدية المجاردة !!

إلى متى يا بلدية المجاردة !!
خاط - بدر سعيد الشهري 

تستمر معاناة ساكني حي الروضة بني زهير محافظة المجاردة لأكثر من عشر سنوات .. حوادث مستمرة .. اصابات و وفيات ..تجاوزت العشرات - رحمهم الله جميعا -
والسبب هو الشارع الذي يمر وسط حينا السكني وذلك بعد انحدار الطريق ثم انعطافة بطريقة حادة مما يساهم في تهور بعض السائقين وزيادة سرعة السيارات مما يؤدي لفقدان التحكم بها . وكل فترة ونحن نطالب بوضع المطبات مثل ماوضعت في بعض الأحياء والأماكن بمحافظة المجاردة بل بعضها أقل خطورة من المنطقة التي نعاني منها .
بالرغم من أننا قدمنا معروض بخطاب رسمي للبلدية قبل فترة ، وقمنا بتقديم الشكاوي في الصحف ومواقع التواصل .. بل تواصل مباشر مع أحد موظفي البلدية الذي استجاب وقال بأن الموضوع ليس بيديهم بل بيد مجلس المرور .
والحل ؟! ما الصعوبة في مطالباتنا ؟! هل أرواحنا لاتعني شيئا ؟!
وهانحن الان قبل قليل في هذا اليوم استيقظنا على صوت اصطدام مفجع تعرض له ٣ شبان في مقتبل العمر .. ولله الحمد كانت اصاباتهم طفيفة .. فهل من مجيب لنا ليضع لنا بعض المطبات لحماية أرواحنا وأرواح سالكي هذا الطريق .

image

image

image

image

image

 1  0  1881
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    علي الزهيري 06-05-1440 10:01 مساءً

    يجب على مدير المرور ومدير البلديه تحمل كامل المسؤليه من الأرواح والتلفيات لستهتارهم بأروح اهل المنطقه ورفعها لمكافحة هيئة الفساد

أكثر

جديد المقالات

كانت الكعبة قد رفعت حين غرق قوم نوح عليه السلام ،وعندما أراد الله تعالى تكرِّمة آل سعود ،أمر...

النفوق الذي يتجاوز حد معين هو إرتفاع الإيجار لكن من الذي .يستعد بأن الإيجارات بدأت ترتفع .وكل شئ...

عندما امتزجت خبرة الأجيال بعنفوان الرجال رسمت ختبة الجمال ليلة إبداع أشبه ما تكون بالخيال ليلة...

د/ محمد صالح الشهري

عاش العرب قبل الميلاد على هيئة جماعات منظمة ،تحترف الزراعة والرعي والصيد ،وشكّلوا العرق السّامي...

في المقال الذي كتبه صاحب السمو الملكي الامير تركي بن طلال أمير منطقة عسير حفظه الله تحت عنوان...

الشيخ فهد زارع العمري
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:58 صباحاً الأربعاء 15 جمادي الثاني 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها