• ×
الأربعاء 12 ربيع الثاني 1440 | أمس

محافظ بارق اليوم الوطني مناسبة خالدة ووقفة عظيمة

محافظ بارق اليوم الوطني مناسبة خالدة ووقفة عظيمة
خاط - بارق 
رفع سعادة محافظ بارق الأستاذ مفرح بن زايد البناوي التهاني والتبريكات إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بمناسبة اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية 88 وقال في كلمته بعنوان (اليوم الوطني 88 فخر وشرف)
في كل عامٍ يطل علينا هذا اليوم المبارك “اليوم الوطني” ليعيد إلى الذاكرة ذلك الحدث التاريخي الهام والمسيرة التي بدأها مؤسس وموحّد هذه البلاد الإمام القائد عبدالعزيز “طيب الله ثراه”، وأكملها من بعده أبناؤه الأوفياء والذين خدموا هذه الأرض المباركة ومقدساتها الشريفة على أكمل وجه، ليظل الأول من الميزان من عام 1352هـ يوماُ محفوراُ في ذاكرة التاريخ؛ منقوشاُ في فكر ووجدان المواطن السعودي الوفيّ.
في هذا اليوم تم توحيد شتات هذا الكيان العظيم، وأُحيلت الفُرقة والتناحر إلى وحدةٍ وتكامل! فكيف لا نفرح ونحتفل؛ وتعيش بلادنا أجواء هذه الذكرى العطرة؛ وهي مناسبة خالدة ووقفة عظيمة تعي فيها الأجيال قصة كفاح؛ ونستلهم منها القصص البطولية التي سطرها صقر الجزيرة “رحمه الله” الذي استطاع بفضل الله وبما يتمتع به من حكمة وحنكة أن يغير مجرى التاريخ وأن يقود بلاده وشعبه إلى الوحدة والتطور والازدهار متمسكا بعقيدته ثابتاً على دينه.
اليوم الوطني مناسبة عزيزة تتكرر كل عام نتابع من خلالها مسيرة النهضة العملاقة التي عرفها الوطن ويعيشها في كافة المجالات، حتى غدت المملكة وفي زمن قياسي في مصاف الدول المتقدمة، بل تتميز على كثير من الدول بقيمها الدينية وتراثها وحمايتها للعقيدة الإسلامية وتبنيها الإسلام منهجاً وأسلوب حياة حتى اصبحت ملاذاً للمسلمين، وأولت الحرمين الشريفين وقبلة المسلمين جل اهتمامها وبذلت كل غال في إعمارهما وتوسعتهما بشكل أراح الحجاج والزائرين وأظهر غيرة الدولة على حرمات المسلمين وإبرازها في أفضل ثوب يتمناه كل مسلم.
ولا يسعني في هذا المقام إلا أن أتقدم بالتهاني والتبريكات إلى سمو سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود –حفظهم الله جميعاً- وأن يحفظ الله بلادنا وبلاد المسلمين ويديم عليها الأمن والأمان في ظل القيادة الحكيمة.
بواسطة :
 0  0  405
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد المقالات

تحدثني الأبنية المزدانة بصور القيادة السياسية عن حبها للملك وولي عهده وتتحدث الشاشات والاذاعات...

المواطنة / زكيه عبدالله طيب إنه يوم المجد و العز والإفتخار هو يوم يرفع فيه كل مواطن...

من شاهد الجلسة الافتتاحية ل20G قمة العشرين المقامة في بيونس ايرس الارجنتينية وشاهد ذلك الحضور...

قد يتبادر للذهن حين قراءة العنوان أن المعني فلان التركي في صالون حلاقة أو ربما يذهب القاريء...

سلمان بن عبدالعزيز حزم وعزم ... ثبات وارادة .... قوة في وجيه الاعداء... يقابلها أبوة عفوية...

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:20 صباحاً الأربعاء 12 ربيع الثاني 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها