• ×
الإثنين 9 ذو الحجة 1439 | أمس

السيول تخلف خسائر مادية كبيرة بخاط وتعزل قرى عن بعضها وتكشف تواضع امكانيات دفاع مدني المجاردة

السيول تخلف خسائر مادية كبيرة بخاط وتعزل قرى عن بعضها وتكشف تواضع امكانيات دفاع مدني المجاردة
 

جرفت حديقة التعاون وشلت الحركة المرورية بالشوارع العامة واظهرت غياب لمشاريع بلدية هامة


خاط / تقارير


الحقت الأمطار الغزيرة التي هطلت على محافظة المجاردة والقرى التابعة لها خلال الأسبوع الماضي اضرار فادحة وخسائر مادية كبيرة فقد تسببت في توعر لمياه الأمطار في الشوارع العامة لعدم وجود قنوات تصريف لها وسقوط لأعمدة الكهرباء والتي تسببت في شل الحركة المرورية وانقطاع التيار الكهربائي عن كثير من الأحياء السكنية ، وقد استنفرت الدوائر الحكومية والجهات ذات الإختصاص وعلى رأسها الدفاع المدني وفرقة النقل والمواصلات وفرقة الصيانة بالبلدية لتتبع المشكلات الناجمة وسرعة معالجتها وقد تم احضار وايتات لسحب المياه الموعره في الشوارع الرئيسية واستدعاء فرقة الطواريء بشركة الكهرباء لإصلاح الأعمدة التالفة وتدخل دوريات المرور لتنظيم الحركة المرورية المتعطلة والتي تسببت في توقف السير لساعات
وقد شهدت أودية المحافظة انحدار للسيول بكمية كبيرة جدا ومنها وادي خاط الكبير وتسببت في جرف حديقة التعاون على طريق قضريمة واحداث تلفيات وخسائر كبيرة بها لموقعها على ضفاف الوادي واخراج المواطنين منها وسرعة البلدية على اقفالها لتفادي الكوارث البشرية لا سمح الله .والحقت في غرق الكثير من السيارات في بطون الأودية وجرف الكثير من المزارع والممتلكات الخاصة وسببت حالة هلع للمواطنين وعزل قرى عن بعضها وغياب لطلاب المدارس وتعطل وصول الموظفين لدواماتهم الرسمية
ففي قرية فلعة بخاط جرفت سيول وادي خاط سيارة احد الأهالي وتم انقاذه بواسطة المواطنين ونقله الى مستشفى المجاردة بعد تأخر وصول فرقة الدفاع المدني والهلال الأحمر الى الموقع
وابدى المواطنين استيائهم من ضعف امكانيات دفاع مدني المجاردة وتواضع المعدات لديهم والتي تقتصر على اجهزة ومعدات بسيطة للحرائق ويفتقد للكثير من معدات الإنقاذ لمثل هذه الكوارث وعدم وجود سيارات انقاذ جبلية مجهزة لوعورة المناطق التي يصعب الوصول اليها وذكر الأهالي معاناتهم الدائمة لشق تلك الأودية لقضاء مستلزماتهم اليومية ومراجعة المستشفى وايصال ابنائهم الى المدارس دون وجود جسور وكباري تربط القرى التي تقع خلف الأودية بالشوارع الرئيسية وتقيهم خطر السيول وتفادي الكوارث التي تنجم عن ذلك
وفي نفس السياق جرفت السيول بقرية بوصان بخاط سيارة احد المواطنين وتم اخراجه واسعافه دون حدوث اصابات ولله الحمد واستمرت السيول في جرف السيارة امام العيان وقد عجز الدفاع المدني على انقاذها لضعف امكانياته وعدم وجود معدات مختصة وافتقاره الى سيارات نقل ثقيل مثل الشيول يساعد على انقاذ مثل هذه الممتلكات
وقد جرفت السيول الكثير من مزراع خاط الواقعة على ضفاف الأودية وتكبد اصحاب تلك المزارع خسائر كبيرة جراء تلك السيول
وطالب اهالي خاط الجهات الحكومية المختصة بسرعة التحرك لإحصاء تلك الخسائر ورفعها للجهات المسئولة لتعويضهم وطالبوا فرقة النقل والمواصلات والبلدية بمسح الطرق المتعثرة حتى يتمكن الموظفين والطلاب من الذهاب الى مدارسهم واعمالهم

image

مقطع فيديو لسيارة جرفها سيل وادي خاط بقرية بوصان ]


بواسطة :
 0  0  1783
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد المقالات

أكثر

قلنا وما زلنا نقول ونعيد بإن الانترنت اصبح من الضرورات الملحة للمواطن في قضاء جميع متطلباته...


بدأ مع العهد السلماني الشامخ والمواطن العربي الحر فضلا عن السعودي يتنفس العزة والكرامة العربية...


بر الوالدين: هو حسن معاملة الوالدين والعناية بهما، وطاعة أوامرهما فيما لا يتعارض مع عصيان...

طعمه علي العمري

مما يخفى على الكثير أن شبوة (نطفة) بعض أنواع الخيل، وصلت قيمتها إلى مليون دولار...


بعد ان طال التقدم التنموي الكبير كل جوانب الحياة في كافة أرجاء بلدي الحبيب وبدعم سخي من لدن...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:34 صباحاً الإثنين 9 ذو الحجة 1439.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها