• ×
07:41 صباحًا , الجمعة 27 ربيع الأول 1439 / 15 ديسمبر 2017 | آخر تحديث: اليوم

رؤية ٢٠٣٠ وتطوير التعليم *القدس المباركة لن تُخذل* قصيدة مواقف الرجل منهج حياة { ما بين بلفور 1917م - وترامب 2017 } نحن للتميز عنوان مستشفى المجارده الجديد حلم وتبخر ملف النزاهة في تشكيلات الاشراف بتعليم محايل لمن يجرؤ رسالة إلى كل مسؤول في الدوله وفقهم الله جميعاً هذه هي القيادة يا ساده
بندر الشهري

رسالة إلى كل مسؤول في الدوله وفقهم الله جميعاً

بندر الشهري

 0  0  1079
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لقد تعودنا أن نرفع عدة شكاوي وعدة مطالبات بفتح بعض الطرقات التي تخدم مصالح المواطنين الذين يعانون من مشاكل وهموم دائمه في طريق '' عقبة رقابه '' المسماه '' بعقبة '' بدوة '' التابعه لجبل اثرب الذي يعانق جبال السراة من تهامة والذي يربط بمحافظة المجاردة شمالاً ومحافظة بارق غرباً وهو طريق مختصر لبعض القرى التي تتبع لمحافظة بارق وبعض القرى التي تتبع لمحافظة المجاردة نحنُ دائماً نتعامل مع المسؤولين كما يتعامل الابن مع ابيه , وأن نزيل مابيننا وبينهم من حواجز إلا مايوجبه الأدب والحياء , ومايفرضة واجب الاحترام من المواطن لمسؤوله . وقد علمنا إن المسؤولين شديدين الشفقة علينا , عظيمين الحرص على مصالحنا , ولكن قد عجزنا عن رفع الشكاوي لعدم التجاوب ، يامن يقرأ رسالتي الآن نحنُ من عام( 1407 ) إلى هذا العام الحالي ما يقارب ــ 32 ــ إثنان وثلاثون عاماً ونحنُ ننتظر النظر إلينا بعين الشفقه والإعتبار بما نعانيه من تعب وإعطال في جميع السيارات التي تسلك هذه العقبه '' أعلاه وما نعانيه أيضاً من أضرار عند هطول الأمطار الغزيرة التي تحيل بيننا وبين المحافظات المذكورة أعلاه في سلك الطريق لعدم القدره على عبور هذه الأودية أثناء هطول الأمطار ولما نعانيه أيضاً من الإنتظار بالساعات الطائلة للإنتظار إلى أن تنتهي السيول من هذه الأودية لكي يتم العبور لقضاء حوائجنا ومراجعة المستشفيات عندما يصبح الإنسانُ بحاجةً إلى المستشفى ولكون هذه القرى التي تقع خلف هذه '' العقبه '' تحتضن سكاناً كثيرين وأغلبهم من كبار السن الذين هم بحاجه الى مراجعة المستشفيات وقضاء حوائجهم نحنُ بحاجة النظر إلينا بعين الشفقه لأن هذه العقبة أصبحت مشقةً علينا
ولقد كنا في السنوات الماضية ننتظر لكي يتم فتح هذه العقبه وتسهيلها لكي تصبح سهلةً للعبور كما ينتظر الغائب العزيز , .
إن مادفعنا إلى الكتابة عبر هذه الصحيفه إلاَّ العناء الشاق الذي مسنا من خلال هذه'' العقبه''ونحنُ من جفوة , وتغير لم يخف علينا سببه.
ويعلمُ الله أننا قد تضايقنا من هذا الطريق , واحزننا لعدم النظر إلينا وإلى عدة مطالباتنا من الجهات الحكومية المعنية،،
أبنائكم من قبائل أثرب ومن كافة القرى التي تربط بين المحافظتين المذكورةَ أعلاه.



بواسطة : بندر الشهري
 0  0  1079
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر