• ×
10:02 صباحًا , الخميس 2 ذو الحجة 1438 / 24 أغسطس 2017 | آخر تحديث: اليوم

رحل جدي وبقيت الذكريات الجوع وضرباته الموجعة اناشد خادم الحرمين " أن يحاسب هذا الموظف المقاطعة ليست حصاراً يا إعلام التضليل جيل مضروب الى من يستحق الوفاء والإحتفاء مستشفى بارق وبقرة بني اسرائيل رسالة ملك {{ خطاب.....الهروب الى الأمام }} مناظر محزنة

فرحة نجاح مُلتقانا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ومن الفرح كدت أن أبكي فلقد تم الإنجاز وبنجاح باهر - فلله وحده الشكر والثناء ، وله الحمد كما أنعم على أبناء مركز خاط بإتمام مُلتقاهم الأول بنجاح لم يسبق له مثيل ...... كيف لا وقد شهد بذلك القاصي والداني ... كنت ألتمس الآراء لبعض من حضر وشاهد ذلك الكرنفال المبهر والأداء المتميز وهم يتحدثون بشكل غير طبيعي عما حدث وتم في ليلة الاثنين 28 / 3 / 1436ه، بعد صلاة العشاء بقاعة أماسي بمركز خاط من فنون في الأداء ، وجمال في الإخراج ، وإبداع في التنظيم ، وتعاون كثيف بين أبناء خاط حتى وصلوا إلى ما وصلوا إليه من التألق والإبداع .
لقد قلت في مقالٍ سابق بعنوان " مُلتقانا الأول وفرحة الإنجاز " ما يلي مختصرا ...
- أنه ينبغي علينا أن نتفق ولا نختلف ، وإن اختلفنا فلا يقودنا إلى البغضاء والقطيعة .
- وقلت أيضاً " ينبغي علينا أن نتقبل آراء الجميع بكل هدوء ، وتدرس ويختار منها ما يفيد الجميع " .
- وقلت أيضاً " ما من شيء على وجه البسيطة إلا ويمكنك أن تملكه بمجرد أن تؤمن بحقيقة أنك تستطيع ذلك " .
- وقلت أيضاً " ينبغي علينا لنرتقي أن ننبذ ( أنا ... ونحن .... وهم ) وأن نغير طريقة تفكيرنا ونستبدل أفكارنا القديمة والتي لا تتماشى مع حاضرنا " .
- وقلت أيضاً " ينبغي ألا نستهين بأي شخص منَّا بما لديه من أفكار ، وتجارب ، وإبداعات ، وممارسات في الحياة فكلنا يملك القدرة على الإبداع والإنتاج والإنجاز ...... أتذكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرون ذلك ؟!
وها نحن ولله الحمد قد شربنا وارتوينا من تكاتفنا وتعاوننا وتعاضدنا ما فاق الوصف والكلام .
بالتعاون بدأ العمل ، وبالتكاتف شحذنا الهمم ، وبالتألق صنعنا الإبداع والتميز ... فكم والله وحقاً وصدقاً أنتم أوفياء ، وأنتم إخوةً أحباباً نجباء .
لنا الحقُ في أن نفخر بأن مركز خاط أنجب الأوفياء والأنقياء الناشدين لعُلا المجد والساعين للتحليق فوق الثريا بإبداعاتهم الكبيرة .
لنا الحق بأن نفخر بمشايخنا ونوابنا وأهالينا وشبابنا وكل فرد فينا يحمل الهم الكبير ويترك القيل والقال وينبذ الخلاف المشين .
أُبارك لنفسي أولاً ثم لكل فردٍ ذكراً كان أو أنثى في مركز خاط هذا النجاح الباهر والذي تحقق لهم في مُلتقاهم الأول بفضل الله أولاً ثم بتضافر الجهود العظيمة من الجميع ولا نستثني أحداً فمن عمل له الشكر ، ومن دعم له الشكر ، ومن نصح له الشكر ، ومن أشار له الشكر ، ومن شارك له الشكر ، ومن بقلبه دعا لنجاح المُلتقى له الشكر .
أختم وأقول إنها الشرارة الأولى والقادم أجمل بإذن الله ، وإنني في هذا المقال لأرفع كل الشكر والتقدير وخالص العرفان نيابة عن أهالي مركز خاط عموماُ " لسمو أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير / فيصل بن خالد بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله وسدد خطاه " لموافقته على إقامة مُلتقى شباب خاط الأول ، وآمل أن يحوز ما قدمنا على رضاه واستحسانه ، كما أتمنى من سموه الكريم أن يعتمد إقامة هذا المُلتقى سنوياُ في مركز خاط وله منًّا كل الود والتقدير ... ودمتم بخير ومن نجاح إلى نجاح أكبر بحول الله .



 5  0  2747
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر