• ×
01:05 مساءً , الخميس 1 جمادي الأول 1439 / 18 يناير 2018 | آخر تحديث: اليوم

(( الشهرة المدمرة )) قصيدة جرعة السم أصول الصداقة ثلاث رسائل المجارده وغريدها : علي صيدان قصيدة باب المستحيل الأيادي الخفية في المجاردة " لبيك يامهندس الاصلاح " ديرتي بأبنائها وبناتها اللُّغةُ العربيَّة والتقنيات
عبده دليم

الحلم

عبده دليم

 3  0  430
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الحلم
ما بين حلم يتحقق وحلم يتعذر .. تبقى احلامنا قيد الانتظار ... فيوما ما سانتفاجئ بشئ لطالما انتظرناه ..فاسنبتسم طويلا فهي الثقة بالله ليس اكثر من ذلگ ... كانت تلك الأيام الخوالي التي تعج بها الاماني والطموحات بان يكون لنا بريقا يتحدث عنه القاصي قبل الداني .... حلما طالما انتظرناه لأننا كنا الأفضل والاجمل والأكمل والأمثل في ذلك الزمن الجميل ... جيل رفرف عاليا حتى عانق السحاب فأصبح يذكر ويشكر على ما قدم وأنجز ... جيل يكتب بماء الذهب فأصبح أنشودة المطر يتغنى بها كل اطياف المجتمع ... كان موسيقارها رجال اوفياء وعزفها جيل المبدعين .. ولحنها عُٰشٓاقٌ متيمين ... كان لنا ما ضي جميل وأصبح الان لنا مستقبل مجيد . انه جيل ( الفاروق الجميل ) جيل الحلم الذي انتظرناه من سنين ... ستنطلق الرحلة قريبا بعد ان كرس الرجال الاوفياء الجهود وحققو الأمنيات لهذا الجيل ( الحلم ) .. ( انهم جيل ذاگ الزمن الجميل ) سيبحر المركب قريبا لخوض أقوى التحديات والمواجهات لأقوى الفرق الكروية بالمنطقة الجنوبية متسلحين بالعزيمه والإصرار وروح الرجال .. فهنيئا لنا ولهم بهذا ( الحلم ) الذي طالما انتظرناه داعين المولى عز وجل بان ترسي مركبنا على مرسى الكبار في مصاف العملاقه والمشاهير .. ( انه الحلم الجميل ) حلما طالما انتظرناه ... شكرًا لگ ذاگ الجيل الجميل حققت لنا مانريد ...
بقلم الاستاذ عبده دليم.
.




بواسطة : عبده دليم
 3  0  430
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر