• ×
12:09 مساءً , الأربعاء 4 ربيع الأول 1439 / 22 نوفمبر 2017 | آخر تحديث: اليوم

مستشفى المجارده الجديد حلم وتبخر ملف النزاهة في تشكيلات الاشراف بتعليم محايل لمن يجرؤ رسالة إلى كل مسؤول في الدوله وفقهم الله جميعاً هذه هي القيادة يا ساده {{ الوسطية ومستقبل الوطن المشرق }} سوق الاثنين .. التاريخ مرة أخرى. {{ وتتوالى إنتكاسات مسيرة التعليم }} الى كل المعلمين و كل منهم في ذاكرتي اليوم العالمي للمعلم {{ ظاهرة عشقٍ لن تتكرر }}
الشاعر والاديب مزهر الشهري

ترجل القحم وبقي وارد سبعه

الشاعر والاديب مزهر الشهري

 1  0  2167
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ترجل القحم وبقي وارد سبعه

بعدمعاناه عاد من مشفاه ، لبيته الذي فطرقلبه فراقه ، عاد بالمحبه لكل الأ حبه ، خلع ثياب السنين الغابره .
لبس عباءة الأمل المشرق ، اصطنع من الفرح منسأه
يتوكأ عليها في ممشاه ، امتطى الشوق والحنين ومضا.

جاء مثقل كاهله بالتعب ، عاد العم علي القحم بعدغياب ، حظيت بشرف لقائه ومصافحته ، استجع قواه ومضا معنا ، حاول يغرد ويشدو كعادته ، ونحن نعلم وندرك معاناته ، حاله ليس كماعهدناه ، كان يتحامل على نفسه ليسمعنا بعض ماعنده .

كان لحقبة زمنية خلت ، هوالطائر المغرد بسماء تهامه ، كان الصوت المخول بإطرابنا .
القحم كان حتى بالأمس القريب البلبل الصادح في اماسينا غنا بطرق " الختان " فأبدع ، غردبطرق " الهوى " فأطرب ، شدى بطرق " الخطوة " فأمتع ، تغنىى حتى بالسامري والحدري ، اسس لبعض المفاهيم الفلكلورية على غرارالمقامات الحجازية مثل البنجكاه والحراب والسيكاه .

فنان شهرته تجاوزت السهل والجبل ، رمزفني كبير يستحق التكريم على ماقدمه طوال عمره لأحياء التراث والمحافظة عليه .

القحم ياسادة حتى لوترجل سيظل خالداً في ذاكرتنا ويبقى وارد سبعه في حناجرنا نتغنى به ماشئنا ونطرب .

بقلم الشاعر والاديب مزهر علي الشهري . .




 1  0  2167
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر