• ×
05:14 مساءً , الأحد 4 جمادي الأول 1439 / 21 يناير 2018 | آخر تحديث: اليوم

(( الشهرة المدمرة )) قصيدة جرعة السم أصول الصداقة ثلاث رسائل المجارده وغريدها : علي صيدان قصيدة باب المستحيل الأيادي الخفية في المجاردة " لبيك يامهندس الاصلاح " ديرتي بأبنائها وبناتها اللُّغةُ العربيَّة والتقنيات
الشاعر والاديب مزهر الشهري

ترجل القحم وبقي وارد سبعه

الشاعر والاديب مزهر الشهري

 1  0  2171
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ترجل القحم وبقي وارد سبعه

بعدمعاناه عاد من مشفاه ، لبيته الذي فطرقلبه فراقه ، عاد بالمحبه لكل الأ حبه ، خلع ثياب السنين الغابره .
لبس عباءة الأمل المشرق ، اصطنع من الفرح منسأه
يتوكأ عليها في ممشاه ، امتطى الشوق والحنين ومضا.

جاء مثقل كاهله بالتعب ، عاد العم علي القحم بعدغياب ، حظيت بشرف لقائه ومصافحته ، استجع قواه ومضا معنا ، حاول يغرد ويشدو كعادته ، ونحن نعلم وندرك معاناته ، حاله ليس كماعهدناه ، كان يتحامل على نفسه ليسمعنا بعض ماعنده .

كان لحقبة زمنية خلت ، هوالطائر المغرد بسماء تهامه ، كان الصوت المخول بإطرابنا .
القحم كان حتى بالأمس القريب البلبل الصادح في اماسينا غنا بطرق " الختان " فأبدع ، غردبطرق " الهوى " فأطرب ، شدى بطرق " الخطوة " فأمتع ، تغنىى حتى بالسامري والحدري ، اسس لبعض المفاهيم الفلكلورية على غرارالمقامات الحجازية مثل البنجكاه والحراب والسيكاه .

فنان شهرته تجاوزت السهل والجبل ، رمزفني كبير يستحق التكريم على ماقدمه طوال عمره لأحياء التراث والمحافظة عليه .

القحم ياسادة حتى لوترجل سيظل خالداً في ذاكرتنا ويبقى وارد سبعه في حناجرنا نتغنى به ماشئنا ونطرب .

بقلم الشاعر والاديب مزهر علي الشهري . .




 1  0  2171
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر