• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 12:13 مساءً , الثلاثاء 6 محرم 1439 / 26 سبتمبر 2017 | آخر تحديث: اليوم

{{ العاقل.... لا ينتقص من المرأة }} يومك ياوطن يوم عز وفخر نرفع فيه رؤوسنا بين الأمم درة الأوطان (عذرا ياوطن..عذرا سلمان الحزم) حراك ، ام عراك {{ عذراً .... إليك يا وطني }} قينان والوزير وألم الحقيقة طريق الموت ( ثربان ) فخور بوطني ألمع تستقطب السياحه عن أبها

غير المرغوب عليهم !

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
قد نختلف كثيرا حينما نطلق هذه العبارة بـ : غير المرغوب عليهم أو فيهم لدى أي شخص قد يستحقها , فالبعض منا قد يقولها فيهم , والبعض الآخر قد يقولها عليهم , إلا أننا مازلنا متفقون على النطق بمقصودها أو بمفهومها الواضح والأشمل , حيث يدل بها على أي شخص معني ويشمله النطق بكلى العبارتين , فغير المرغوب عليهم أو فيهم قد يكون مثلا : أحد الأشخاص الذين يطلق عليهم بأبو وجهين , أي صاحب عملين أو قلبين أو حتى عقلين .. الخ , فالوجه الأول يستخدمه في الخير والوجه الثاني يستخدمه في الشر , كما أن لها تفسيرا آخر وهو الذي يظهر أمامك المحبة ويبطن عداوته وكرهه لك في نفس الوقت .. الخ , وقس على ذلك الكثير والكثير من التفسيرات الأخرى والتي قد تكون قريبة من مضمونها أو لمعناها الصحيح , وقد يكون مثلا : أحد الأشخاص ثقيلي الدم والمزاح , أو أحد المخادعين والمراوغين , أو أحد المنافقين أو أحد الأشخاص المتغطرسين والمتكبرين والمستكبرين , أو المتبجحين أو المتعجرفين , أو ممن يعرفون بإمعة , أو يصفون بالأنانية أو يتصفون بالعدوانية , أو بمحبة النفس ومصلحة نفسه أولا على حساب الغير , أو ممن ينظرون لأنفسهم دائما بأنهم على حق مهما فعلوا أو أخطئوا , كما أنهم لا يقبلون أبدا لأي نصح أو تصحيح أو حتى توجيه أو إرشاد من الغير , أو ممن يحبون التملك وحب التسلط والسلطة على الغير .. الخ , فكلها لم تكن إلا سلوكيات أو صفات كانت قد تولدت فيهم , ومهما قد تعددت أو تنوعت أو تكاثرت أو أصبحت معروفة لدى أي شخص فإنما ستكون أو ستعبر عنه و بالنسبة للغير على أنها أمور أو أفعال بغير مقبولة ومكروهه , وسيصبح أيضا هذا الشخص والحامل لها أو المسمى بصحابها بعد فترة قصيرة بغير المرغوب فيهم أو عليهم وخاصة لدى كل من حوله , ابتداء من زملائه في العمل أو أصدقائه , وانتهاء إلى أهله أو أقاربه أو أقرب القريبين له أو حتى مجتمعه , وكونه قد أهتم بنفسه أولا ولم يسمح لها لأن تتغير أو تتبدل إلى الأحسن , أو بالأصح إلى كل من حوله لأن ينتبه منهم وأن يعطي لنفسه فرصة كي يشاهدها من أمامهم , كي يبحث ويكتشف عن الشي الذي مازال مكروها فيه أو كان مشينا أو مذموما ولم يحبوه أو يقبلوه منه , وحتى يعمل جاهدا على تغيير نفسه أولا , ثم بتحسين أسلوبه وتبديل طباعه إلى الأفضل .

سامي أبودش
كاتب مقالات .
https://www.facebook.com/sami.a.abodash




بواسطة : سامي أبودش
 0  0  668
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:13 مساءً الثلاثاء 6 محرم 1439 / 26 سبتمبر 2017.