• ×
10:02 صباحًا , الخميس 2 ذو الحجة 1438 / 24 أغسطس 2017 | آخر تحديث: اليوم

رحل جدي وبقيت الذكريات الجوع وضرباته الموجعة اناشد خادم الحرمين " أن يحاسب هذا الموظف المقاطعة ليست حصاراً يا إعلام التضليل جيل مضروب الى من يستحق الوفاء والإحتفاء مستشفى بارق وبقرة بني اسرائيل رسالة ملك {{ خطاب.....الهروب الى الأمام }} مناظر محزنة

قالو للهلال اين اسيا قال الاتحاد ( خالي)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في مباراة الذهاب في سيدني كان الهلال المستحوذ وصاحب المستوى الافضل حاله حال باقي الفرق
التي خرجت من امام سيدني حيث قدمت هي الاخرى مستويات رائعة بالرغم من حالات الطرد في صفوف فرقهم
الا ان نسبة الاستحواذ وافضلية اللعب كانت لصالحهم ومع ذلك خرجوا من اوسع ابواب سيدني الذي ترك لكل الاندية
افضلية اللعب والاستحواذ والمستوى واكتفى بضمان نتائج المباريات التي تقوده الي اعتلاء منصات اسياء في اول مشاركة له ولحداثته التاسيسية
في مباراة التتويج بالرياض كان الهلال نائما في سباتٍ عميق على اعقاب المستوى الرائع الذي قدمه في سيدني
حاله لا يختلف عن باقي الاندية التي كانت سباقة في نومها على اوتار المستويات والافضلية حيث قدم مستوى استعراضي رائع
الا ان عقبة ( العالمية صعبة قوية ) كانت له بالمرصاد حيث ظهرت معالمها في تسرع الفريق وارتباكه مما جعلهم يهدرون الفرصة تلو الاخرى
لينتهي اللقاء بالتعادل الذي اعطى من خلاله كاس اسيا ونفيس ذهبها الي فريق سيدني الذي حل ضيفا على الرياضة الاسيوية ولم تكتمل فترة فطامه.
لم يستطيع الهلال الفوز ببطولة اسيا على ارضه وبين جماهيره ومن امام فريق سيدني الحديث في النشئة والتكوين وصاحب الامكانات المتواضعة
كيف للهلال ان يحصد بطولة بحجم اسيا وتجاوز عقبة ( العالمية صعبة قوية ) وهو لايزال يدور في فلك التحكيم وربط انجازته دون غيره بالوطنية
وتسخير كل طاقاته الاعلامية لتضخيم انجازت محليه مشكوك في صحة بعضها كبطولة كاس المؤسس وغيرها الكثير.
قالو للهلال اين اسيا قال ( الاتحاد خالي )
كل مسابقة دولية للهلال يسبقها هالة اعلامية واسعة وضجيج وصخب في كل المجالس والمنتديات الهلالية ناهيك عن تذمر الهلاليين
وخوفهم من ايقاف بطولة كاس العالم للاندية المزمع اقامتها في ( المغرب ) بسبب تفشي فايروس ايبولا .
بعد الخروج من المنافسة لايزال لتلك الهالة حراك نشط يقوم بالتبرير للخروج وان هذا الانجاز ليس صعب وقد حققته اندية سعودية .
كما انهم لا يتورعون عن رمي التهم جزافا على التحكيم الذي يتسلحون به محليا متناسين ان بصمات التحكيم لها دور كبير في ما تحقق لهم من انجازات
معليين ذلك بان الحكام بشر معرضون للخطاء عندما يكون لصالهم ويكون مقصود عندما يكون ضدهم .
لذلك لابد من الابتعاد عن اقصاء الفرق التي تنافسهم محليا بسطوة اللجان والتحكيم وتطبيق اللوائح على كل الاندية دون استثناء اذا ما ارادوا المنافسة القوية في المحافل الدولية



 2  0  845
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر