• ×
05:00 صباحًا , الإثنين 5 جمادي الأول 1439 / 22 يناير 2018 | آخر تحديث: أمس

(( الشهرة المدمرة )) قصيدة جرعة السم أصول الصداقة ثلاث رسائل المجارده وغريدها : علي صيدان قصيدة باب المستحيل الأيادي الخفية في المجاردة " لبيك يامهندس الاصلاح " ديرتي بأبنائها وبناتها اللُّغةُ العربيَّة والتقنيات
احمد مردوم الشهري

مقابر تهامة الجماعية!!

احمد مردوم الشهري

 0  0  1037
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مقابر تهامة الجماعية!!

منذ زمن الحرب العالمية الثانية أنطلقت مفاهيم المقابر الجماعية نظراً للعدد الكبير من الضحايا وذلك من نتائج الحروب البشرية والأنقلابات العسكرية ولكن تلك حرباً ولايضير ذلك لأن نتائج الحروب دائماً تكون مألوفة. القتل والتدمير والتخريب والأنتهاكات بينما في تهامة توجد مثل تلك المقابر ومدعومة حكومياً بالمادة والتوضيف وبمبالغ طائلة ووضائف مرموقة وبعقود مجزية تعمل وتشرف بدون حسيب ولا رقيب فأصبح القتل وأزهاق الأرواح بسلاح التمريض والدواء فهذا بالفعل كل مايحدث في مستشفى المجاردة ومستشفى محايل عسير إلى أن وصل الحال بين الأهالي بتبادل التهاني والتبريكات أثناء خروج المريض لا لشفائه وأنما أصبح مولوداً للحياة من جديد فلديهم شعار ( داخلة مفقود وخارجة مولود )

وعلماً بأن جميع الأخطاء التي تحدث تمر مرور الكرام على جميع مسؤولين الصحة ومن أمن العقوبة أساء الأدب والحديث يطول من عدة جوانب من حيث الأختلاط وعدم الخصوصية وملامسة الأجساد لبعضها في أجنحة التنويم عند زيارة المرضى نظراً لصغر المساحة بين المرضى التي لاتتعدى مساحة السرير في وقت نشاهد محافظة بارق ترفع وتطالب بمستشفى عام للمحافظة وذلك حق مشروع ولاجدال فيه ولكن لانريد مقبرة جماعية ثالثة في تهامة..

الاعلامي : احمد مردوم




 0  0  1037
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر