• ×
07:15 صباحًا , الأحد 29 ربيع الأول 1439 / 17 ديسمبر 2017 | آخر تحديث: اليوم

قصيدة هيبة غرام رؤية ٢٠٣٠ وتطوير التعليم *القدس المباركة لن تُخذل* قصيدة مواقف الرجل منهج حياة { ما بين بلفور 1917م - وترامب 2017 } نحن للتميز عنوان مستشفى المجارده الجديد حلم وتبخر ملف النزاهة في تشكيلات الاشراف بتعليم محايل لمن يجرؤ رسالة إلى كل مسؤول في الدوله وفقهم الله جميعاً
عائض الصميدي كاتب وناقد رياضي

تتويج الهلال من سيدني زعيم لقارتي اسيا - استراليان

عائض الصميدي كاتب وناقد رياضي

 2  0  793
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مهمة الزعيم ليست سهلة ولا سائغة للفوز امام فريق سيدني الذي يملك خط دفاعي صلب متماسك
لديه مهاجمين خطيرين لديهم القدرة على خطف انصاف الفرص وترجمتها الي اهداف
كذلك شراسة المنافس الذي تاهل للمباراة النهائية على حساب ابطال القارة .
الا ان الرهان لا يزال قائماً على زعيم القارة بالعودة من استراليا الى معقل الزعماء بالرياض عاصمة الخير والنماء
متوجاً بانجازٍ غير مسبوق ( محليا - قاريا - عالميا ).
حيث ان كل المؤشرات الصادرة من البيت الازرق تنم عن عزيمة واصرار الفريق على خطف نتيجة ايجابية
وتقديم مستوى رائع يعكس من خلاله ما وصلت اليه الرياضة السعودية وما حققه المنتخب من نتائج طيبة.
كذلك الخطوات والاجراءات التي اتخذتها ادارة الزعيم قادرة على اكتساح كل العقبات والصعاب التي قد يتعرض لها الزعيم الذي تعود على التوشح بالذهب الاسيوي عقودا من الزمن .
كما ان الحنين الي التربع على عرش القارة يراود ادارة الزعيم التي بذلت لتحقيقه الكثر من التضحيات .
ومن خلال خوضها عدد من التجارب استطاعة ان تصل الي اهدافها التي وضعت لها استراتيجيات مسبقة نجحت من خلالها ان تصل الي النهائي الاسيوي الذي تنتظره جماهير الزعيم بشغف كبير وبتفائل الواثق بالنصر.
هذه الثقة التي يتحدث عنها الشارع الازرق ليست وليدة اللحظة انما هي ناتجة عن المامها التام بمايملكه الفريق من ادارة برغماتية حققت الكثير من النجاحات
وبنجوم مخضرمين وجهاز فني ومحترفين قادرين على صنع الفارق في المباريات الحاسمة .
لذلك الادارة مطالبة بتهيئة الفريق لمباراة سيدني واخذ الحيطة والحذر من الانجراف في منزلقات المباريات الهامة والمفصلية وابعاد اللاعبين عن التخدير وكل ما من شانه ان يحبط اللاعبين
حتى يتم تتويج الهلال من سيدني زعيماً لقارتي ( اسيا - استراليا ).
لاخراس تلك الابواق التي حاولت النيل من كبرياء الزعماء الذين لا يرضون بغير الذهب وتقديمه لجماهيره الذواقة التي لن ترضى هى الاخرى بغير ذهب اسيا البراق الذي بداء بريقه يشرق في سماء الرياض .



 2  0  793
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر