• ×
06:57 صباحًا , الأحد 29 ربيع الأول 1439 / 17 ديسمبر 2017 | آخر تحديث: اليوم

قصيدة هيبة غرام رؤية ٢٠٣٠ وتطوير التعليم *القدس المباركة لن تُخذل* قصيدة مواقف الرجل منهج حياة { ما بين بلفور 1917م - وترامب 2017 } نحن للتميز عنوان مستشفى المجارده الجديد حلم وتبخر ملف النزاهة في تشكيلات الاشراف بتعليم محايل لمن يجرؤ رسالة إلى كل مسؤول في الدوله وفقهم الله جميعاً
عزيز العمري

" اشتقنا يا سمو الأمير "

عزيز العمري

 0  0  1156
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لم تحظى محافظة المجاردة بزيارة رسمية لأمير المنطقة منذ تولي الأمير فيصل بن خالد زمام امارة المنطقة ولا نعلم ماهي الأسباب فسمو الأمير يتجول في محافظات المنطقة بين الحين والأخرى ويدشن خلالها عدة مشاريع ، زار محافظة بيشة مؤخرا فكانت زيارة ميمونة ودشن خلالها مشاريع تنموية كبيرة جعلها حديث الصحف الرسمية لأيام وقبلها زار النماص وتنومة وزار بلقرن واستمع الى مطالب الأهالي ووعد بإنجاز الكثير منها وكل هذا لا يفصلنا عنه الا كيلو مترات .

اذا كان هناك ما يستوجب زيارة هذه المحافظات من مشاريع ومصاعب في التنفيذ فلدينا مشاريع قدرت بملايين الريالات ولم نحظى بتشريف سموه وتدشينها ولدينا ملايين الريالات ذهبت في غير محلها ونحتاج الى تذليل المصاعب أمام المقاول وكذلك مناقشة سوء ترسية بعض المشاريع على شركات وطنية غير مؤهلة في الأساس والكثير والكثير لدينا ان كان مثل هذه هي ما تستدعي الزيارة الميمونة . واتذكر ان سموه زار بلقرن في العام الماضي زيارة عاجلة تفقدية للأضرار التي خلفتها السيول هناك ووقف سموه على المناطق المتضررة ووجه بدراسة الأسباب لبحث الحلول العاجلة وغادر المنطقة وفي حقيبته مطالب الشيوخ والأهالي ووصل مقر إقامته " امارة عسير " وتم تنفيذ جلها ابتداءا من استحداث مراكز أمنية وترقية البلدية وأمر بتحديد موقع للإسعاف الطائر وتوفير طائرة إسعافية لتقل المصابين من والى مستشفيات المنطقة .

اعتقد ان معظم دواعي الزيارة تنطبق علينا كبقعة تقع تحت مسؤولية سموه الكريم ومثل ماوقع عندهم وقع عندنا فقد اجتاحت سيول وادي الضمو أحياء المجاردة واجتاحت كذلك سيول أحد ثربان منازل الأهالي وممتلكاتهم وكان ضحيتها المواطن كالعادة .

عموما حتى لا أدخل في حديث أمني ربما انني في غنى عنه وحتى لا أعرض نفسي المسؤولية وأقول بإختصار " اشتقنا يا سمو الأمير "



بواسطة : عزيز العمري
 0  0  1156
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر