• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 12:17 مساءً , الثلاثاء 6 محرم 1439 / 26 سبتمبر 2017 | آخر تحديث: اليوم

{{ العاقل.... لا ينتقص من المرأة }} يومك ياوطن يوم عز وفخر نرفع فيه رؤوسنا بين الأمم درة الأوطان (عذرا ياوطن..عذرا سلمان الحزم) حراك ، ام عراك {{ عذراً .... إليك يا وطني }} قينان والوزير وألم الحقيقة طريق الموت ( ثربان ) فخور بوطني ألمع تستقطب السياحه عن أبها

فوق هام السحب يا اغلى وطن

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
فرحة عارمة تختلج في دواخلنا حين نتذكر ذلك اليوم الجميل الذي بدد الخوف وقضى على الجهل والفقر
الذي كان مستفحل في شتى مجالات حياتنا (الدينية -الثقافية - الاقتصادية - الرياضية -الاجتماعية)
هذه الفرحة ليست وليدة اللحظة انما هي نابعة بمجهودات جبارة بذلت من اجل تراب هذا الوطن الغالي
الذي يحتضن بين جنباته افضل بقاع الارض بقيادة رجل فذ وقف الي جانبه رجالا بذلوا له الغالي والنفيس
لتحقيق ما كان يصبو اليه عبر روئيته الثاقبة والتي تنم عن مدى قوة ايمانه وبعده السياسي الذي نجح فيه
من خلال تحقيق اهدافه السامية التي تحققت له بفضل الله تعالى في توحيد هذا الوطن ونشر الدين والقضاء على الجوع والخوف
وبسط الامن والامان في جميع ارجاءالوطن لتتشكل وترتسم الفرحة على شفاة كل مواطن
بهذا الانجاز التاريخي العظيم الذي سجله التاريخ في صفحات العز والشموخ وشهدة له بذلك اليوم كل الامم .
لذلك يجب ان لا نخلط بين الفرح لذكرى يوم تاريخي وبين سنة العيد فهناك فوارق بين الابتهاج بالعيد وبين الفرح بذكرى يوم وطن غالي نعبر فيه عن مشارنا الجياشة تجاهه ونعبر
ايضا عن حبنا لقائد مسيرتنا ومؤسس نهظتنا .
الا تستحق هذه الذكرى الفرح
فوق هام السحب يا اغلى وطن


 0  0  429
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:17 مساءً الثلاثاء 6 محرم 1439 / 26 سبتمبر 2017.