• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 01:52 مساءً , الثلاثاء 6 محرم 1439 / 26 سبتمبر 2017 | آخر تحديث: اليوم

{{ العاقل.... لا ينتقص من المرأة }} يومك ياوطن يوم عز وفخر نرفع فيه رؤوسنا بين الأمم درة الأوطان (عذرا ياوطن..عذرا سلمان الحزم) حراك ، ام عراك {{ عذراً .... إليك يا وطني }} قينان والوزير وألم الحقيقة طريق الموت ( ثربان ) فخور بوطني ألمع تستقطب السياحه عن أبها

الدولة العملاقة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مهد النبوة، ومنطلق الرسالة، ومنبع الحياة الجميلة؛ لكل النفوس البشرية.

بها العقيدة السليمة، والعبادة الصحيحة، والمعاملة الشريفة، والحياة الكريمة.

دولتنا دولة محبوبة؛ لكنها محسودة، إذ لها قيمة سياسية، وقوة اقتصادية، وأهمية ثقافية، ومنزلة حضارية.

المملكة العربية السعودية منارة عملاقة؛ ترسم العدالة، وتعطي الكرامة، وتقوي المكانة، وتحافظ على السلامة.

وهي التي تنبذ العصبية، وترفض العنصرية، ولا ترضى بأمور التفرقة، ومسائل الجاهلية.

إنها كتلة ملتحمة، لا مكانة بها لصاحب فتنة، أو عائق في مصلحة، أو ناشر لمفسدة.

وما محبة هذه الدولة؛ إلا غريزة مغروسة، وخصلة فطرية مركوزة؛ لدى كل روح مؤمنة، ونفس مسلمة.

وستبقى المملكة في كل الأزمنة (بحفظ الله)؛ آمنة مطمئنة، حرّة أبية، بين الشعوب عالية، وفي النفوس رائعة، ولدى الجميع غالية.

د.عبدالله سافر الغامدي ـ جده
[email protected]


 0  0  359
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:52 مساءً الثلاثاء 6 محرم 1439 / 26 سبتمبر 2017.