• ×
10:23 مساءً , الجمعة 2 جمادي الأول 1439 / 19 يناير 2018 | آخر تحديث: اليوم

(( الشهرة المدمرة )) قصيدة جرعة السم أصول الصداقة ثلاث رسائل المجارده وغريدها : علي صيدان قصيدة باب المستحيل الأيادي الخفية في المجاردة " لبيك يامهندس الاصلاح " ديرتي بأبنائها وبناتها اللُّغةُ العربيَّة والتقنيات
عبدالقادر إلياس

شركة الإتصالات ونصب الابراج

عبدالقادر إلياس

 2  0  1499
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لاريب ما للإتصالات من أهمية في عصرنا الحالي ، فقد شملت جميع مناحي الحياة .

فهناك مريض يحتاج التواصل الضروري مع طبيبه ، وهناك طالب لابد ان يتابع دراسته ولم يجد الشبكة المناسبة ،وهناك مغترب
يريد انهاء اجراءاته بنظام ابشر،
وهناك حافزيون ان لم يحدثوا بياناتهم باؤا بالحسم ،
وغيرها الكثير الكثير
فالحياة المعاصرة اصبحت حياة اتصالات وتواصل إجتماعي واصبح
العالم قرية واحدة .


فبضغطت زر تجد أن صوتك وكتابتك ومشاعرك قد وصلت آخر العالم ، وليس ذلك فحسب

خدمة الاتصالات أمتدت الى التعليم والدوائر الحكومية والشركات .

أما على مستوى خدمة الاتصال الشخصي فحدث ولا حرج
فاصغر ولد تجد بيده جهازين
للاتصالات والملتيميديا .

وفي مقابل ذلك كله فان الشركات المقدمة لهذه الخدمات تؤتي أكلها
كل حين ، في حين ان المستقبل
لتلك الخدمة يعاني الإنقطاعات المتكررة ، لخدمة الاتصال وخدمة
الانترنت الذي اصبح ضرورة قصوى كما ذكرت سواء للتسجيل في الجامعات او إرسال ايميل لمريض
يستجدي كرسي في مشفى بعيد .
بل ان خدمة الاتصالات قد تحكمك وتعيد اليك الجملة المقيته ( راجعنا بكره ) التي كانت تتداول ابان مراجعة الدوائر الحكومية فيما مضى .
بحجة انقطاع الشبكة في جهاز تلك الدائرة التي لك طلب عندها .

طيب ياشركة الاتصالات طالما قيدتم الناس بحبائلكم ، وقدضمنتم حقكم ،

فلماذا لاتقدمون ما يقابل ما تأخذونه من أموال طائلة ، وذلك بتقوية الشبكة و نصب أكبر عدد من اﻷبراج ( والمفروض ) يكون الاتصال فضائي ليصل الى كل بقعة ولكن نتمنى ان تطوروا خدمتكم المتدنية والفضائي خلوه
لاهله .




عبدالقادرإلياس
0554743322



 2  0  1499
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر