• ×
01:09 مساءً , الخميس 1 جمادي الأول 1439 / 18 يناير 2018 | آخر تحديث: اليوم

(( الشهرة المدمرة )) قصيدة جرعة السم أصول الصداقة ثلاث رسائل المجارده وغريدها : علي صيدان قصيدة باب المستحيل الأيادي الخفية في المجاردة " لبيك يامهندس الاصلاح " ديرتي بأبنائها وبناتها اللُّغةُ العربيَّة والتقنيات
عبدالقادر إلياس

منح المجاردة وربع قرن من الإنتظار ؟؟!!!

عبدالقادر إلياس

 2  0  1389
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كنت أنذاك أدرس في كلية المعلمين في أبها ، حينما سمعت وغيري من طلاب المجاردة المتواجدون في أبها ، بأن هناك منح أراض في حي يقال له الفيصلية جنوب المستشفى العام.

وقد سابقنا الريح وزاحمنا العالم

وتكدس مكتب الشيخ شبيلي ين جابر كاتب عدل المجاردة أنذاك
والذي كنا نهاب الدخول إليه حفظه الله ،

وذلك لدقة أسئلته وحرصه
الشديد على الاستجواب منك بتفاصيل التفاصيل .


ﻷن من شروطهم استخراج وكالة شرعية لمن أراد التقديم على
منحة وخاصة للطلاب أمثالنا .


كان ذلك عام 1412 ، ومن الطريف في اﻷمر
أن الطفل الذي ولد في ذلك العام
ابنه الان يدرس في المرحلة الابتدائية !!!!!


كما خطر في بالنا بان المنحة ستطول
علينا وربما تستغرق السنة من تاريخ توقيع الوكالة الشرعية لهم .

وكنا نبني آمالا وأحلاما في الهواء
أملا في تحقيقها على أرض الواقع
المر ،

وأقول المر ﻷن هناك أرامل ومطلقات ومحتاجون انتظروا
تلك المنح ،
التي لم تمنح وانتظارهم باء بالفشل .


أعود وأقول أننا لم نكن نعلم بان السنة التي امتعضنا من إنتظارها ستمتد إلى ربع قرن ،


وخلال هذه الحقبة الزمنية والتي هي ربع المئة عام تغيرت اﻷحوال وجاءت أجيال بعد أجيال.


بل حتى الاسم تغير من مدينة المجاردة تغير الى محافظة المجاردة ،

و تغيراسم المقر من المجمع القروي الى بلدية ،،،

وتعاقب 6 رؤساء على البلدية ، أي بمعدل كل 4سنوات رئيس .

اما مباني البلدية فهي بالعكس العددي 4 مباني أي بمعدل كل 6 سنوات مبنى ،،،

ومع كل تلك التغييرات والتجديدات لم تتح الفرصة لتلك المنح أن تخرج من محنتها !!!


فيا ترى من المتسبب في تأخيرها
وهل سيحاسب عن ذلك

فهل من مجيب ؟؟؟


عبدالقادر إلياس
0554743322



 2  0  1389
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر