• ×
09:30 مساءً , الثلاثاء 2 ذو القعدة 1438 / 25 يوليو 2017 | آخر تحديث: اليوم

مستشفى بارق وبقرة بني اسرائيل رسالة ملك {{ خطاب.....الهروب الى الأمام }} مناظر محزنة لمـاذا أيُّها القطريون أرجــوز ( ارقـوز ) إيـران مضت الأعوام ولازال ثربان في طائلة التهميش ابتكارات النساء هناك فوارقٌ والملكي لديه الفوارق مع الخذلان للنجاح طعم اخر

قصور الافراح بالمجاردة تحتضر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مشروع استثماري ناجح يجمع بين الغلاء والطمع والجشع وأخذ أموال الناس دون ان تقدم لهم أدنى مستوى مما يستحقون .
وفي المقابل لن تكلف على نفسك كثيراً في بذل الكثير من المال على مشروعك هذا .
لن تدفع اكثر من الذي ستأخذه في سنة واحدة فقط .
فالربح مضمون بإذن الله والعوائد المالية مغرية .
فقط كل ما عليك هو ان تفكر في بناء قاعة أفراح في محافظة المجاردة او احد مراكزها .
لا لشئ الا ان الناس قد تعودوا على سوء الخدمات المقدمة لهم في هذه القاعات .
فالقليل من الخدمات الردئية يرضيهم ويجملهم امام ضيوفهم حتى ولو كانوا من خارج المحافظة .
وانا قلت القليل من الخدمات الردئية وانا أقصدها لأن في الحقيقة يقدم لنا في تلك القاعات الكثير من الخدمات الردئية .
فعندما يقدم لنا صاحب القاعة القليل من تلك الخدمات نكون ممتنين وشاكرين له .
وكأن اصحاب قاعتنا في المحافظة يتسابقون على تقديم كل ما هو ردئ لنا .
فأحدهم يترك الضيوف بدون قهوة وشاي ولو كان الامر بيد صاحب القاعة لدفع كل ضيف مقابل ما يشرب .
وأما الاخر فيترك اخراج السفر حتى يحضر العشاء ويقوم باستغلال الموقف ويبيع السفر على المستأجر ويا ليته يبيعها بنفس سعر السوق ولكنه يقوم بتطبيق قوانين لعبة السوق السوداء .
وأما الاخر فقد تأخذ قاعته لمدة ليلة واحدة فقط ويمضي نصف تلك الليلة وانت بدون كهرباء لعلك تستمع انت وضيوفك بضوء القمر ان كانت تلك الليلة ليلة الرابع عشر من الشهر وان لم يكن فعليك ان تذهب الى اقرب المحلات التي تبيع الفوانيس والشموع لتستمع بأجواء الماضي
وبعد ان تستمع بتلك الأجواء عليك ان تدفع عشرين الف ريال فقط لصاحب القاعة مقابل تلك الخدمات الهائلة .
وقد يأتيك اصحاب القاعات الصغار في محاولة ان يتذاكى عليك ويغريك بسعر مناسب لإيجار القاعة الصغيرة فيعطيك سعر هو في حقيقة الامر أضعاف ما هو متعارف عليه في المدن الاخرى ولكن مثل ما قال المثل ( وش يجبرك على المر قال اللي أمر منه )
وعندما يأتي الحساب اخر الليل يأتيك امام ضيوفك لكي يحرجك ويحصل هو على ما يريد
ويقول هات حساب الكوشة وحارس النساء وحق العمال وحق الطاولات وحق الليزر وحق الفاين والصابون وتراني راعيتك في حق الكهرباء والمويه لأنك عزيز وغالي .
وفي النهاية ما رحت بعيد عن أخونا صاحب العشرين الف .
ولا تستغرب كثيراً ان رأيت الدفاع المدني يحضر في احد الزواجات عندما تحترق القاعة .
فقد يكون السبب كما تعودنا ان نسمع من أعذار من إخواننا اصحاب المشاريع الناجحة
( ماس كهربائي او اللي ركب الكوشة ما عرف يركبها وصار الحريق )
ولكن نصيحتي لكم اخواني ان لا تقدموا على هذا المشروع الا عندما تتخلوا عن الطمع والجشع وتقديم ما يرضي الله ثم المجتمع الذي يستفيد من هذه القاعات والتي تعتبر من واجهات المحافظة أمام ضيوفها من خارج المحافظة .
وان تحدد السعر على قدر ما أنفقت في هذه القاعة من تكاليف مادية ويكون السعر شامل لجميع خدمات القاعة دون استغلال .



 3  0  2504
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر

عبده بيه

لواء م . محمد مرعي العمري

عبده بيه

لواء . م . محمد مرعي العمري