• ×
10:06 صباحًا , الخميس 2 ذو الحجة 1438 / 24 أغسطس 2017 | آخر تحديث: اليوم

رحل جدي وبقيت الذكريات الجوع وضرباته الموجعة اناشد خادم الحرمين " أن يحاسب هذا الموظف المقاطعة ليست حصاراً يا إعلام التضليل جيل مضروب الى من يستحق الوفاء والإحتفاء مستشفى بارق وبقرة بني اسرائيل رسالة ملك {{ خطاب.....الهروب الى الأمام }} مناظر محزنة

وزارة الصحة عذرا.. أما يكفيكم كذبا..!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
وزارة الصحة عذرا.. أما يكفيكم كذبا..!

والدعاوى مالم تقم عليها بينات أصحابها أدعياء.

من أعجب العجب أن تأتي وزارة خدمية مثل وزارة الصحة بالوعود تلو الوعود والتصاريح تلو التصاريح بين الفينة واﻷخرى لموضوع هام وحساس لمرفق صحي من أبسط حقوق المواطن يتمثل في إيجاد مستشفى يخص محافظة بارق والذي أصبح الشغل الشاغل لكل مواطن في محافظة بارق.
ويعيش هاجسه الشيخ الكبير،والمرأة العجوز،والطفل المريض،والمصاب،والكثير من أصحاب اﻷمراض المزمنة وغيرها....

ومع ذلك ﻻتفي وزارة الصحة بأي من تلك الوعود وﻻتصدق في أي تصريح من تصاريحها.. والعجب أن يكون لمرفق هام ﻻغنى عنه ﻷي محافظة من المحافظات في هذا الوطن المعطاء بل ويمس حياة الناس وصحتهم..

لقد بات يساورني شك أن وزارة الصحة ليست جهة خدمية كما نظن ونتوهم نحن عامة الشعب وباﻷخص نحن أبناء محافظة بارق.. وإنما وزارة الصحة وزارة فوق العادة وشيئ آخر وكأنما هي جهة سيادية مستقلة ﻻتأبه ﻷحد وتعمل بعكس كونها بالفعل جهة خدمية في بعض القضايا.. فﻻتنفع معها مطالبات وﻻتقبل حتى شفاعة الشافعين.

وإﻻ فماذا يعني لهذه الوزارة خطاب أمير منطقة عسير سابقا صاحب السمو الملكي اﻷمير خالد الفيصل سنة 1428للهجرة..!؟
وماذا يعني لهذه الوزارة خطاب صاحب السمو الملكي فيصل بن خالد اﻷمير الحالي لمنطقة عسير سنة 1431للهجرة أيضا ومابعده من خطابات..!؟
ماذا يعني لوزارتنا الموقرة مطالبات مشائخ بارق المتتالية لكل وزير صحة غالبا..!؟
وقل مثلها أيضاماذا يعني لها مطالبات المواطنين وهم يستجدونها نصف قرن..!؟

عذرا إيها الوزارة السيادية ﻻالخدمية لم يعد لدينا في تصاريحكم ووعودكم اي مصداقية ﻷنها فاقدة ﻷبسط القيم في الشفافية والوضوح.
لم تحترموا عقولنا ولم تحترموا مطالبنا طيلة الخمسون عاما التي مضت فكيف تريدون منا أن نثق بتصريح يأتي من هنا أوهناك..دون وجود شيء حقيقي يسنده على أرض الواقع.
صدقوني عندما نبشر بعض شيوخنا وعجائزنا الكبار عن تصاريحكم الرنانة تعلوا محياهم اﻹبتسامات الساخرة..!.
وتلك حقيقة وردة فعل طبيعية..!

لماذا..؟ ﻷنكم ببساطة لم تدركوا معهم يوما جزءا من العناء وطول اﻹنتظار ومكابدة اﻹنتقال إلى أقرب محافظة بها مستشفى ليحظوا بشيئ من الدواء يخفف آﻻمهم..إنها ياسادة معاناة أكثر من خمسون ألف مواطن فاق انتظارهم خمسون سنة..!
فهل تجدي مع مدة هذا اﻹنتظار التصاريح المستهلكة..؟أم هل تجدي معها الوعود المرسلة..؟
وبيننا وبينكم العام القادم..!



 0  0  1381
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر