• ×
07:43 صباحًا , الإثنين 1 ذو القعدة 1438 / 24 يوليو 2017 | آخر تحديث: أمس

رسالة ملك {{ خطاب.....الهروب الى الأمام }} مناظر محزنة لمـاذا أيُّها القطريون أرجــوز ( ارقـوز ) إيـران مضت الأعوام ولازال ثربان في طائلة التهميش ابتكارات النساء هناك فوارقٌ والملكي لديه الفوارق مع الخذلان للنجاح طعم اخر العودة إلى الخليج الدافئ

جابوا العيد !!!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جابوا العيد !!!


قال تعالى :
(( إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلَّا اللَّهَ ۖ فَعَسَىٰ أُولَٰئِكَ أَنْ يَكُونُوا مِنَ الْمُهْتَدِينَ ))

فهذا فضل عظيم من الله عز شأنه وتبارك اسمه أن جعل عمارة المساجد والمصليات من الإيمان به سبحانه ، وايضا الرسول صلى الله عليه وسلم حث ورغب في ذلك في كثير من اﻷحاديث الشريفة؛

(( عن عثمان بن عفان قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : { من بنى لله مسجدا بنى الله له مثله في الجنة } . متفق عليه ) .

وكل هذا التشجيع والترغيب مدعاة لأن يتسابق الكثير ممن لديه إمكانيات مادية وتوفر لديه صدق النية يتسابقون لعمارة بيوت الله عز وجل لينالوا وافر اﻷجر والمثوبة .


ولكن ما حز في نفسي وكثير مثلي أن شاهدنا في الواقع نقيضا لذلك من البعض هدانا الله واياهم لسواء السبيل فقد(جابوا العيد) فبدلا من الإعمار قاموا بالهدم والتضييق على بعض المصليات وإستقظاع أجزاء منها كمصلى العيد بالمجاردة.

فكما أعلم وغيري كذلك يعلم بان مصلى العيد كان قطعة أرض تتوسط غابة شاسعة المساحة مليئة باﻷشجار عن اليمين والشمائل (هيجه) ولكن الذي لا أعلمه كيف تبدلت تلك الغابة المليئة بالسدر والأثل واﻷراك تبدلت باسوار وأحواش ،وطرقات

ويا حبذا أن المصلى بقى على حاله القديم فكان يتسع للمصلين بل وسياراتهم معهم . ولكن للأسف الشديد على مصلى العيد فقد تم زحف تلك اﻷحواش والطرقات إليه فأضاعت على المصلين فرحتهم بعيدهم ،

ومن ذلك فقد شاهدت البعض منهم يؤدون صلاتهم خلف اﻷسوار ووسط الطريق بين السيارات ،

و مما يزيد الطين بله ويزيد اﻷمر سوءا دخول بعضا من سيارات الدوائر الحكومية داخل المصلى كما حصل في السنة الماضية وتناقلتها وسائل التواصل الإجتماعي ،

إنني أتسائل أين دور الأوقاف في ذلك؟؟؟
وعلى أقل تقدير لماذا لاتقوم بفرش المصلى حتى ولو إلى المنتف منه ولماذا لا تجهز ( المايكات ) بطريقة تشمل كامل المصلى ؟

وعلى ذكر الفرش فقد شاهدت مجموعة من إخواننا المصلين يفترشون الصحف ، وبعضا منهم أفترش ( الغتر) (الدسمال)


أما دور البلدية فشهادة حق أقولها بان البلدية تؤدي دورها تماما قبيل العيد حيث تقوم بالتمهيد والتسوية الداخلية لأرض المصلى ورش المياه لتثييت التربة فجزاهم الله خيرا .

ولكن نتمنى عليهم (سفلتت) المصلى ، ولن يأخذ ذلك الوقت الكثيرمنهم وسينالون بإذن الله تعالى أجرا عظيما، و سيكسبون من الناس الدعاء المجاب في يوم العيد المبارك بمشيئته سبحانه .


ختام القول ؛
نسأل الله أن يجعل أيامنا كلها عبادة وسعادة وأن يحفظ ولي أمرنا خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده اﻷمين وولي ولي العهد وأن يديم على مملكتنا مملكة الإنسانية نعمة اﻷمن واﻷمان .

( وطن لانحميه لا نستحق العيش فيه )
..




 1  0  1536
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر

عبده بيه

لواء م . محمد مرعي العمري

عبده بيه

لواء . م . محمد مرعي العمري