• ×
12:50 مساءً , الخميس 25 ذو القعدة 1438 / 17 أغسطس 2017 | آخر تحديث: اليوم

الجوع وضرباته الموجعة اناشد خادم الحرمين " أن يحاسب هذا الموظف المقاطعة ليست حصاراً يا إعلام التضليل جيل مضروب الى من يستحق الوفاء والإحتفاء مستشفى بارق وبقرة بني اسرائيل رسالة ملك {{ خطاب.....الهروب الى الأمام }} مناظر محزنة لمـاذا أيُّها القطريون

رواتب الأشهر العجاف

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ما أن تلقي المدارس أثقالها وتضع من على كاهلها أوزارها ، إلا وتبدأ معاناة اﻷسر بل والمجتمع بالكامل ، مع فوضوية الوقت وفوضوية اﻷفكار وحتى فوضوية الميزانية والتي هي اﻷخيرة تتخبط وتأن أيضا من متطلبات اﻷسر ، فتجد من فكر بالسفر ومنهم من أجل ﻷوقات أخر .

وفي كل الحالات سيواجه أشهر عحاف تأكل اﻷخضر واليابس بل وستصل إلى أوراق دفاتر الدكاكين ، وستصل أيضا إلى معارض التقسيط سواء سيارات أو مكيفات أو غيرها ، المهم سيحاول الشخص أن يوقع نفسه في سجن الديون لينعم بحرية السفر ، وعلى قول المثل :ما أن نتهي السكرة حتى تعود الفكرة .

وكنت قد أقترحت في مقال سابق قبل سنة ونشرته على صفحتي في موقع التواصل الفيس بوك ، كنت أقترحت أن يكون هنا ولونصف راتب في 27 من رمضان حتى يستطيع رب اﻷسرة من قضاء إحتياجات العيد وكذلك يكفيه حتى راتب شهر شوال ،

ﻷن راتب رمضان من المعروف نزوله مبكرا وقد تم استهلاكه قبل موعد العيد ، ثم يأتي شهر شوال لمقاضي المدارس ثم شهر ذي القعدة لمقاضي عيد اﻷضحى ،

وهكذا ندخل في فوضوية الوقت والميزانية وفي دائرة مغلقة ، عسى الله يفرجها على كل محتاج .
ومضة ؛
ربما تكون نائما فتقرع أبواب السماء عشرات الدعوات لك ، من فقير أعنته ، أو جائع أطعمته , أو حزين أسعدته ، أو عابر ابتسمت له ، أو مكروب نفست عنه ، فلا تستهين بفعل الخير مهما صغر

الاستاذ عبدالقادر إلياس



 5  0  1135
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر