• ×
09:22 مساءً , الخميس 5 ربيع الأول 1439 / 23 نوفمبر 2017 | آخر تحديث: اليوم

نحن للتميز عنوان مستشفى المجارده الجديد حلم وتبخر ملف النزاهة في تشكيلات الاشراف بتعليم محايل لمن يجرؤ رسالة إلى كل مسؤول في الدوله وفقهم الله جميعاً هذه هي القيادة يا ساده {{ الوسطية ومستقبل الوطن المشرق }} سوق الاثنين .. التاريخ مرة أخرى. {{ وتتوالى إنتكاسات مسيرة التعليم }} الى كل المعلمين و كل منهم في ذاكرتي اليوم العالمي للمعلم
عبدالقادر إلياس

رواتب الأشهر العجاف

عبدالقادر إلياس

 5  0  1142
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ما أن تلقي المدارس أثقالها وتضع من على كاهلها أوزارها ، إلا وتبدأ معاناة اﻷسر بل والمجتمع بالكامل ، مع فوضوية الوقت وفوضوية اﻷفكار وحتى فوضوية الميزانية والتي هي اﻷخيرة تتخبط وتأن أيضا من متطلبات اﻷسر ، فتجد من فكر بالسفر ومنهم من أجل ﻷوقات أخر .

وفي كل الحالات سيواجه أشهر عحاف تأكل اﻷخضر واليابس بل وستصل إلى أوراق دفاتر الدكاكين ، وستصل أيضا إلى معارض التقسيط سواء سيارات أو مكيفات أو غيرها ، المهم سيحاول الشخص أن يوقع نفسه في سجن الديون لينعم بحرية السفر ، وعلى قول المثل :ما أن نتهي السكرة حتى تعود الفكرة .

وكنت قد أقترحت في مقال سابق قبل سنة ونشرته على صفحتي في موقع التواصل الفيس بوك ، كنت أقترحت أن يكون هنا ولونصف راتب في 27 من رمضان حتى يستطيع رب اﻷسرة من قضاء إحتياجات العيد وكذلك يكفيه حتى راتب شهر شوال ،

ﻷن راتب رمضان من المعروف نزوله مبكرا وقد تم استهلاكه قبل موعد العيد ، ثم يأتي شهر شوال لمقاضي المدارس ثم شهر ذي القعدة لمقاضي عيد اﻷضحى ،

وهكذا ندخل في فوضوية الوقت والميزانية وفي دائرة مغلقة ، عسى الله يفرجها على كل محتاج .
ومضة ؛
ربما تكون نائما فتقرع أبواب السماء عشرات الدعوات لك ، من فقير أعنته ، أو جائع أطعمته , أو حزين أسعدته ، أو عابر ابتسمت له ، أو مكروب نفست عنه ، فلا تستهين بفعل الخير مهما صغر

الاستاذ عبدالقادر إلياس



 5  0  1142
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر