• ×
06:22 مساءً , الإثنين 3 صفر 1439 / 23 أكتوبر 2017 | آخر تحديث: اليوم

سوق الاثنين .. التاريخ مرة أخرى. {{ وتتوالى إنتكاسات مسيرة التعليم }} الى كل المعلمين و كل منهم في ذاكرتي اليوم العالمي للمعلم {{ ظاهرة عشقٍ لن تتكرر }} الدولة السعودية والأساس المتين هذا ملكنا... ومن يباهينا بملك {{ العاقل.... لا ينتقص من المرأة }} يومك ياوطن يوم عز وفخر نرفع فيه رؤوسنا بين الأمم درة الأوطان

الخطاء الفادح من القادح

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لم يكن اختيار القادح موفقا في النزال الاسيوي اذا علمنا ان الصورة كانت واضحة له لكي يبتعد بفريقة ويحميه من مخالب النمر الذي تعود وتمرس على الفتك باي فريسة يجدها في طريقه الاسيوي الا ان هذا القرار الذي اتخذه القادح كان اشبه بمغامرة لا تستند على اي منطق ولم تستفيد من تجارب الاندية التي خاضت في دهاليز البطولات الاسيوية وتحقق لهم النجاح ولعل فريق أولسان الكوري الذي اثنى على فريق النمور الذي أقصى فريق غوانزو الصيني الذي كان المرشح الأقوى بالظفر بذهب القارة خير دليل على علو كعب النمور في المحفل الاسيوي. مع ذلك نجد ان القادح لم يستفيد من تلك التجارب ولا من نتائج النمور في البطولات الاسيوية بل انه وبمحض إرادته وهو من ساق فريقة الي عرين النمور التي كانت تتمنى ان لا تلقى في طريقها نادي سعودي الا ان الخطاء الفادح من القادح كان سببا في الزج بفريقة في طريق النمور التي أبدعت وامتعت كل متذوق لفنون المستديرة بأهداف ذات طابع عالمي بمواصفات نجوم كبار وبنتيجة مدويه صداها وصل عبر الأثير الي شرق القارة التي تعرف جيدا خطورة النمر وقوة بطشه



 1  0  1393
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر