• ×
05:21 صباحًا , الإثنين 5 جمادي الأول 1439 / 22 يناير 2018 | آخر تحديث: أمس

(( الشهرة المدمرة )) قصيدة جرعة السم أصول الصداقة ثلاث رسائل المجارده وغريدها : علي صيدان قصيدة باب المستحيل الأيادي الخفية في المجاردة " لبيك يامهندس الاصلاح " ديرتي بأبنائها وبناتها اللُّغةُ العربيَّة والتقنيات
محمد عمر الشهري

المعالي واليتيم وأبن ألسبيل

محمد عمر الشهري

 1  0  962
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
نعم أيها ألمعالي كم هي جميله فكرتك وتبنيك لهذه ألفكره ألرائده أللتي ستدخل في آطار ألتعليم ألراقي وألمعرفه وكم أنتم رآئعون أيها ألمعلمون بآفكاركم ألراقيه أللتي ستنثر ألفرحه وألبهجه على وجوه ألايتام وألمحتاجين جميل أن يكون ألمعلم أباً وأخ للطالب جميل أن يشعر ألمعلم بمايدور في حال ألمدرسه وجميل أن يتفقد رعيته وجميل أيضاً أن يشعر بما بشعرون به ألايتام وأن يظيف إلابتسامه إلى وجوههم ألمشرقه نعم جميله ألفرحه على محيا ألايتام مهما كان نوعها فقد تكون قست عليهم الحياه وضاقت بهم الدنيا بما رحبت ولن يجدون سواك أيها ألمعلم للوقوف بجانبهم فأنت لهم ألسند بعد الله تعالى ،،نعم حقيقه فكره جميله تبناها معلموا ألمعالي ليرتقوا بها إلى ألقمم وآلاجمل من هذا أيها ألمعلمون أنكم تتخذون من كتاب الله وسنة رسوله منجهاً لتعليم أبنائنا ،،،

قال الله تعالى ،، يسآلونك ماذا ينفقون قل ماأنفقتم من خير فللوالدين وآلاقربين وأليتامى وألمساكين وآبن ألسبيل وماتفعلون من خير فآن الله به عليم،،،صدق الله العظيم ،،،
شكري وتقديري وآحتراماتي للآستاذ علي مزهر وزملائه ألكرام في مدرسة ألمعالي
ووفقهم الله في ألدارين



 1  0  962
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر