• ×
10:20 مساءً , الجمعة 2 جمادي الأول 1439 / 19 يناير 2018 | آخر تحديث: اليوم

(( الشهرة المدمرة )) قصيدة جرعة السم أصول الصداقة ثلاث رسائل المجارده وغريدها : علي صيدان قصيدة باب المستحيل الأيادي الخفية في المجاردة " لبيك يامهندس الاصلاح " ديرتي بأبنائها وبناتها اللُّغةُ العربيَّة والتقنيات
خاط

عجلة المماطلة

خاط

 2  0  1406
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
قد قرأنا في الصحف المحلية وغيرها ، عن هموم المواطن ولكن لم نلتمس
من تلك الموضوعية سِوى (العنوان) ، والحل إن لم تذري به الريح (هشيماً متهتكتاً)
فحتما (هوت) به وبالمواطن المسكين الى وادٍ سحيق .
واقول لمن بيده التصرف :
القرارات اللتي يُلتَفْ عليها بدرجات تتعدى قطر (التنفيذ) ، ولم- تعلموا أو لم- تكترثوا لهآ
سيأتي اليوم الذي سيطوقكم بتبعاتها ، وآن ذاكـ ( لا ينفع نفساً إيمانها لم تكن آمنت من قبل )!
فالمجتمعات التي يكون قائدها آمراً متابعاً ترتقي بقدر متابعتهم لها ، والإهمال من القادة دآء عظيم لايخلف إلا مجتمع مُهْمَل ،
وسياسة الإشباع الشفوي لم تعد تجدي نفعاً لشعب جائعٍ ؛ وفي! ، فعجلة الإشباع هنا تقتضي تمهيد الطرق لكل قرار قبل البت فيه ،ليتسنى
للعجلة المضي بلا معرقلات ، وكفانا (بحافز) شاهداً على تدهور الطرق الممهدة لقراراتٍ إرتجالية !

صوت قد يصل صداه او قد يخبو !
وفي حين وصل استخرجوا العاطل الضعيف من هوةٍ دفعتموه إليها !



بواسطة : خاط
 2  0  1406
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر