• ×
06:26 مساءً , الإثنين 3 صفر 1439 / 23 أكتوبر 2017 | آخر تحديث: اليوم

سوق الاثنين .. التاريخ مرة أخرى. {{ وتتوالى إنتكاسات مسيرة التعليم }} الى كل المعلمين و كل منهم في ذاكرتي اليوم العالمي للمعلم {{ ظاهرة عشقٍ لن تتكرر }} الدولة السعودية والأساس المتين هذا ملكنا... ومن يباهينا بملك {{ العاقل.... لا ينتقص من المرأة }} يومك ياوطن يوم عز وفخر نرفع فيه رؤوسنا بين الأمم درة الأوطان

بأي ذنب حجبت ؟؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
المعالم الحضارية والمباني التراثية تعتبر واجهة لكل منطقة أو محافظة وهذا ماتعارف علية رواد السياحة والسواح في جميع الدول وتلاقي أهتمام كبير من كافة طبقات المجتمع لأن المعلم الحضاري دليل تعريفي أينما كان موقعة وفي المملكة العربية السعودية جهود مبذولة وأموال طائلة مدفوعة لرقيء بالسياحة الداخلية وهناك دعم حقيقي لكل مهتم في هذا المجال من الوزارات والمؤسسات ورجال الأعمال وهذا مما لاشك فية يدعم التنمية السياحية ولكن ماحدث ويحدث في محافظة المجاردة من وجهة نظري بأنه عكس ماسبق ففي الأمس القريب قام صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير بزيارة تنموية لمحافظة بارق ومحافظة المجاردة دشن في تلك الزيارة عدت مشاريع تصب في صالح الوطن والمواطن فكانت الأمور تسير بدراسة وجدولة محسوبة إلا أن في تلك الزيارة الميمونة تم حجب معلم حضاري وثقافي وتراثي عن زيارة سمو الأمير الا وهو معلم ( قرية ربوع بلادي ) ذلك الصرح الشامخ الذي لانجدة حتى في أعظم الدول من حيث التصميم وطراز التشييد فكان الأمل في تلك الزيارة أن يقص الشريط وتحتفل محافظة المجاردة من مسؤولين ومشايخ ورجال أعمال وأفراد أعتزازاً بأن قرية ربوع بلادي تقع في جغرافية المحافظة ولكن للأسف طالتها أيادي الحجب ولم تذكر في جدولة زيارة أمير المنطقة رغم خطابات الشكر والتقدير من أمارة عسير على ذلك الأنجاز..

الأسئلة كثيرة حول الحجب لسعادة المحافظ ولكافة المسؤولين المعنيين وأيضاً للمشايخ ورجال الأعمال ولكنني أترك لهم الأجابة بدون أسئلة فكلنا ثقة بأن القادم أفضل وأجمل ولو كانت قرية ربوع بلادي تحمل أسم مؤسسها الشخصي لكان للحجب مبررات كثيرة ولكن المسمى ( ربوع بلادي )

الأعلامي / احمد مردوم



 5  0  1345
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر