• ×
12:46 صباحًا , الأحد 1 ربيع الأول 1439 / 19 نوفمبر 2017 | آخر تحديث: أمس

ملف النزاهة في تشكيلات الاشراف بتعليم محايل لمن يجرؤ رسالة إلى كل مسؤول في الدوله وفقهم الله جميعاً هذه هي القيادة يا ساده {{ الوسطية ومستقبل الوطن المشرق }} سوق الاثنين .. التاريخ مرة أخرى. {{ وتتوالى إنتكاسات مسيرة التعليم }} الى كل المعلمين و كل منهم في ذاكرتي اليوم العالمي للمعلم {{ ظاهرة عشقٍ لن تتكرر }} الدولة السعودية والأساس المتين
أحمد مريف البارقي

رؤية أمير ومنجزات وطن.

أحمد مريف البارقي

 0  0  799
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
شهدت محافظتي بارق والمجاردة بالامس زيارة ميمونة عزيزة على قلوب مواطني المحافظتين التي طالما انتظروها وتاقوا اليها . فاستقبلوا خلالها اميرهم الشاب المحبوب صاحب السموالملكي الامير/ فيصل بن خالد بن عبدالعزيز حفظه الله.
فحل سموه ضيفا كريما في قلوبنا وبقدر كرم اخلاقه وسمو مقامه دشن بسخاء حزمة من المشاريع التنموية والبنى التحتية قدرت تكلفتها الاجمالية باكثر من مليار ريال ؛ والتي تؤسس لمحافظتين فتيتين مستقبلا واعدا باذن الله وتحقق جزءا كبيرا من تطلعات مواطني بارق والمجاردة .
ويتضح من تصريح سموه لوسائل الاعلام عقب اختتام زيارته ان سموه الكريم يحمل رؤية خاصة لرسم ملامح مستقبل منطقة عسير مفادها التغيير نحو عسير المستقبل الواعده وتأسيس بنى تحتية ومشاريع تنموية ناجحة ورائدة.هادفا سموه من ذلك الى تحقيق الرخاء والنماء لمواطني عسير وتحقيق رؤيته في جعل منطقة عسير وجهة سياحية مستدامة على مدار العام في تهامة والسراة . ولاشك ان الامير المسدد وفق في توزيع مشاريع التنمية على قطاعي تهامة والسراة بالتساوي لتحقيق التنمية ودعم السياحة في القطاعين .
والحق ان سمو الامير عودنا على صدقه ووفاءه بوعوده ومصداقا لذلك مانراه اليوم من ترسية لهذه المشاريع التي دشنها او اسس لها بالامس في بارق والمجاردة اضافة الى ما يصنع من تغيير ملحوظ في عاصمة الاقليم (أبها) من ازالة المناطق العشوائية ونزع العقارات التي اعاقة مشاريع المنطقة طوال العقود الماضية اضافة الى مشروع وسط ابها الاقتصادي وتوسعة مطار ابها الدولي على افضل وارقى التصاميم العالمية الحديثة والذي سيكون بوابة مشرفة لاستقبال السياح وزوار المنطقة ؛ وغير ذلك من تطلعات واحلام سموه مما يتحفظ عليها الى حين حلول الوقت المناسب لاعلانها "كما المح بذلك لوسائل الاعلام ".
ونحن اهالي بارق اذ نعرب عن بالغ سعادتنا بزيارة اميرنا المحبوب ونشرف ان يقود إمارتنا امير شاب وواع مثله؛ لنؤكد لسموه صدق محبتنا وخالص ولائنا لقادتنا الكرام واستعداد شبابنا لمد يد التعاون والخبرات لتحقيق رؤية وتطلعات سمو الامير في رسم مستقبل المنطقة ومحافظاتها .
ويبقى واضحا اليوم عقب هذه الزيارة المباركة ما يبذله اميرنا من جهود جبارة لقيادة المنطقة نحو المستقبل الواعد وتحقيق رخاء المواطن .كما تجلت لنا مبادئ وقيم سموه الادارية من خلال ما وجه به في كلمته للاعلام فقال: " ان بابه مفتوح لكل صاحب حق او مظلمه "وحث المسئولين على فتح ابوابهم للمواطن واستقباله وذكر انه اتى لاستقبال المواطنين محل اقامتهم والسماع لاحتياجاتهم بناء على ما وجهه ملك البلاد المفدى . وكانت كلماته تنبع من قلب صادق وقائد مؤمن بان الانسان "المواطن" هو اساس التنمية وهو المستهدف بكل مشاريع وخطط الدولة وانظمتها. إيمانا منه ان إقامة العدل والانصاف اساس قيام كل دولة عظيمة وان امة لا تنتصر لضعفائها لاترفتع ابدا. واذ نودع سموه ليعز علينا فراقه متطلعين ان تكون زيارته سنوية لمحافظات المنطقة. وبحفظ الله سيدي.



 0  0  799
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر