• ×
05:04 صباحًا , الإثنين 5 جمادي الأول 1439 / 22 يناير 2018 | آخر تحديث: أمس

(( الشهرة المدمرة )) قصيدة جرعة السم أصول الصداقة ثلاث رسائل المجارده وغريدها : علي صيدان قصيدة باب المستحيل الأيادي الخفية في المجاردة " لبيك يامهندس الاصلاح " ديرتي بأبنائها وبناتها اللُّغةُ العربيَّة والتقنيات
عبدالله محمدالبارقي

غيروا في الوجوه المعتادة ﻷجل التغيير الحقيقي

عبدالله محمدالبارقي

 0  0  1302
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ﻻيمكن أن يكون هناك تغيير للأفضل إﻻ بمحاولة تغير الواقع وتبديل المعتاد ودفعه وتحسينه لﻷفضل..
وأعتقد أن تقديم ذات الوجوه واﻷشخاص واحتكارها في كل أمر يهم المحافظات في مناطقنا الجنوبية والتهامية على وجه الخصوص يعد من الزيف والمجامﻻت الغير محمودة بل وغير المجدية نحو تقدم حقيقي يﻻمس واقع المجتمع ويواجه مشكﻻته.
وربما دخل ذلك في المداهنات التي تضر بمجتمعنا ونهظته ﻷجل أشخاص ورموز معينة وهنا يقع الخلل..

واﻷولى بنا تجاه هؤﻻء الرمزيون أصحاب الوجوه المعتادة في شتى المجاﻻت أن نشفق ،عليهم وﻻنقدمهم ونعطيهم المهام في كل شيئ ، ولوبحثت في مهامهم وواجابتهم اﻷساسية والمنوطة بهم كعمل مهني واجب عليهم لوجدت التقصير يحيط بهم في ردهات مكاتبهم، وتلك طبيعة البشر.فكيف لنا كمجتمع يطمح لﻷفضل أن نزيد الطين بلة ونحملهم أعباء أخرى فوق طاقتهم.

وﻻمﻻم عليهم حينئذ لووجدث منهم قصور وإخفاق في بعض الجوانب لسبب في غاية البساطة أنهم يعملون في عدة إتجاهات ونحن من فتحناها عليهم باختيارهم وترشيحهم وتقديمهم لكل شيئ...
اﻷمر الذي خلق لهم في تصوري إزداوجية تقلل من فرص النجاح في قيادة كل المهمات...

ﻻأعتقد مطلقا أن المحافظات هنا وهناك تخلو من أفذاذ ومبدعين لديهم الكثير ليقدموه لقراهم ،ومراكزهم،ومحافظاتهم...

غيرو في الوجوه وأعطوا المجال للغير وسيكون هناك أفكار وبرامج عمل ممتازة وحراك تنموي مثري يتخطى بهذه المحافظات ويعبر بها نحو اﻹتجاه الصحيح ويقلب كثيرا من المعادﻻت الصعبة،خصوصا مع وجوه شابه مقبلة على الحياة يختلف نمط تفكيرها عن الوجوه القديمة والمعتادة.

لكي نكون أفضل علينا باستبدال العناوين واللوحات القديمة بعناوين ولوحات أخرى جديدة أكثر إشراقا وأمﻻ وتفاؤﻻ....
.ﻻتقليﻻ من شأن اﻵخرين معاذالله.ولكن حتى ﻻنخلق إزداوجية تربكنا كمجتمع يطمح لﻷفضل...

نصيحة: أعطوا لﻵخرين من الجيل الصاعد فرصة اﻹبداع،وﻻيمنع أن تمنحوهم من تجاربكم أيضا مع تشجيعهم وتقديم فرص النجاح لهم...

حقيقة:من عمل في كل اﻹتجهات يوشك أن ﻻيقدم شيئ يذكر...



 0  0  1302
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر