• ×
05:51 صباحًا , الثلاثاء 2 ذو القعدة 1438 / 25 يوليو 2017 | آخر تحديث: أمس

مستشفى بارق وبقرة بني اسرائيل رسالة ملك {{ خطاب.....الهروب الى الأمام }} مناظر محزنة لمـاذا أيُّها القطريون أرجــوز ( ارقـوز ) إيـران مضت الأعوام ولازال ثربان في طائلة التهميش ابتكارات النساء هناك فوارقٌ والملكي لديه الفوارق مع الخذلان للنجاح طعم اخر

مطار تهامه

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في هذه البقعة المترامية الأطراف الترفة المنابع السياحيةمابين وديان ووهاد وجبال وسهول والتعداد السكاني الهائل والحركة الأقتصادية الوافرة وطريقها الدولي الموصل لبوابة الحرمين والى أبعد من ذلك تعج طرقاتها بناقلات السلع وناقلات البشر وسواها
مازالت خارج تغطية الملاحة الجوية وهيئة الطيران المدني رغم أنها في أمس الحاجة لمطارات ليس مطار ولكن ليكن مطار على الأقل ولوجبر خاطر بدل هذا التجاهل اللامبرر
والحقيقة القي عتباً كبيراً على كل محافظ مر اولازل على عاتقه مطالب هذه المناطق من محايل عسير جنوبا مرورا ببارق ومجارده والى ما ابعد من ذلك ماهي ادوراهم التي قاموا بها وماذا قدموا للمناطق في هذا الشأن تحديدا فضلاًعن ماسواها وسوف نسلط عليها الضوء في القادم وهي أقل تكلفة وجهدامن المطار لكن المطار اهم لعدة عوامل يعلمها الجميع ازدحام الطرق المرضى وذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن اللذين يحتاجون لمطار يراعي حالتهم في تكبد عناء عقبات جبال السروات ذهاباً واياباً للوصول لمطار ابها الأقليمي الذي اتخم كاهلة وابلاه الدهر ولم يعد يستوعب سكان ابها وخميس مشيط فضلاً عن بقية مناطق تهامة بني شهر وعسير ولايعفى امير المنطقة من عدم الأهتمام بالأمر فهو من تقع عليه المسؤلية الكبرى أمام الله وعباده ومن بعده المحافظين وهذا عتب محب رأى وذاق اهوال العناء التي تحل بالذات بالفئة التي ذكرت سلفاًفي ثنايا المقال فمتى يكون لتهامة مطار.




 3  0  1113
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر

عبده بيه

لواء م . محمد مرعي العمري

عبده بيه

لواء . م . محمد مرعي العمري