• ×
09:34 صباحًا , الثلاثاء 2 ذو القعدة 1438 / 25 يوليو 2017 | آخر تحديث: اليوم

مستشفى بارق وبقرة بني اسرائيل رسالة ملك {{ خطاب.....الهروب الى الأمام }} مناظر محزنة لمـاذا أيُّها القطريون أرجــوز ( ارقـوز ) إيـران مضت الأعوام ولازال ثربان في طائلة التهميش ابتكارات النساء هناك فوارقٌ والملكي لديه الفوارق مع الخذلان للنجاح طعم اخر

خطوتُ نحوك يا " خاط "

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

بلدةُ خاط .. عاليةٌ كعلوّ جبالها ، و سهلةٌ كسهولة وديانها ، أهلها ربَوا على حُب القريب و احتواء الغريب ، توارثوا - ابناً عن أب - سجايا الكرم ، و الحفاوة ، والصدق .

حازت على المواصفات القياسية في تصنيفها كمركز تابع لمحافظة المجاردة ، و لم يكن ذلك عبثاً ، فكما أنها المنطقة ذات الموقع الجغرافي المتميّز و التاريخ الحضاري الأصيل ؛ هي كذلك بحاضرها الحالي و رجالها الأوفياء - من بني عمرو و بني شهر- تُواصل مسيرة النماء ، و تزيد استراتيجيتها يوماً تلو الآخر في ظل القيادة الرشيدة .

ديارٌ استُطرقت فكانت جسر صلة ما بين السراة و تهامة ( مُقرِّبة ) ، و تميّزت فكانت أول مهابط المستشتين ( مُرحِّبة ) ، كأنما هي خطٌّ - لا عِوج فيه - يُوصل الأقصى بالأدنى ، بل كلمسة خطّاط خطّ اسمها مداداً من ذهب على عرض جبال السروات و قمم جبال تهامات .

لي فيها صحابةٌ و أصدقاء ، و يحدوني في وصْلها النُصحاء ، فكانت ( خاط ) عندي بمثابة ( النماص ) ، لي في كلا الدارين أهلٌ و مقرّبون .. زينةُ الجِسمُ بذراعيه ، و اكتمال الوجه بعينيه .

تغنّى فيها الشعراء وأطنبوا ، و تمثّل بها الحكماء وأوجزوا ، فهي حسناءٌ يُجبرك حُسنها لتتغزل بها ، فكأنها لن ترضَ بك خاطباً حتى تغلو في وصفها ، و تتنطّع في مدحها .

( جبل تهوي ) كأنه عمادُ بيت ، وركنٌ من أركانه الشداد ، و( وادي الغيل ) كتلك الدلّـة التي تفوحُ ( كيْفاً ) يترشفها الضيف ويتلذذها .

قلتُ :
طوبى لمن كان ( تهوي ) رُكْنهُ أبدا
والسلسبيلُ بوادي الغيلِ ممزوج

وأقول :
هيَ ( أُمٌّ ) كم حَنت من ولـدٍ
مقصدُ الشاتي ، ورمزُ الكرمِ



 0  0  942
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر

عبده بيه

لواء م . محمد مرعي العمري

عبده بيه

لواء . م . محمد مرعي العمري