• ×
12:51 مساءً , الخميس 25 ذو القعدة 1438 / 17 أغسطس 2017 | آخر تحديث: اليوم

الجوع وضرباته الموجعة اناشد خادم الحرمين " أن يحاسب هذا الموظف المقاطعة ليست حصاراً يا إعلام التضليل جيل مضروب الى من يستحق الوفاء والإحتفاء مستشفى بارق وبقرة بني اسرائيل رسالة ملك {{ خطاب.....الهروب الى الأمام }} مناظر محزنة لمـاذا أيُّها القطريون

رحمك الله أبا محمد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
رحمك الله أبا محمد
فجعت أسرة آل ابودية بل كل محافظة المجاردة عامة
يوم الأثنين مساء الموافق 17/11/1434هـ بوفاة أحد ابنائها الأوفياء الأبرار بعد معافاة طويلة من المرض والإصابة بالجلطة
وهو الشيخ أحمد بن عبده بن محمد
ابو دية الشهري من جماعة المغالفة قبيلة آل يحيى المجاردة .
كان بالنسبة لي رحمه الله اكثر من قريب وصديق وعزيز وأنيس ورفيق وخليل وقدوة حسنة في الدين والخلق الحسن وصاحب افضال كثيرة علي بالذات وهو شعور كل اقاربه ومحبيه .
لقد ترك فقده حزنًا عميقًا في نفوسنا ولكن امر الله سبحانه نافذ وكل شيء عنده بمقدار و ما يسعنا جميعًا إلا الصبر والسلوان و الاحتساب .
من عرف
ابا محمد وعاش معه وجاوره ورافقه في الحضر والسفر يعرف قدره وفضله وقد قل أن تجد مثله في الجود ودماثة الخلق وبشاشة الوجه وصفاء السريرة وصلة الرحم والحلم والتواضع ومحبة الخير للآخرين وتقديم العون لهم وقضاء حوائجهم والشكر في السراء والصبر في الضراء والرضا بالقدر والعفو والتسامح والإيثار والكرم والجود و كل فعل جميل يعجز اللسان عن , شهد له كل من عرفه بالخير والصفات الحميدة والإخلاص والتفاني في اداء عمله والمسارعة في خدمة الغير ومساعدة كل محتاج.واذكر على سبيل المثال لا الحصر شهادة احد احبابه ورفقاء دربه في الصبا والغربة شهد بشهامة الشيخ أحمد ابودية ووقوفه معه في اوقات المحن وقد سبقه للدار الاخرة بعدة سنوات هو القريب والنسيب والكريم الذي فقدناه
محمد بن جابر بن زهير رحمه الله رحمة واسعة .
وللعلم الشخ احمد هو من أسرة كريمة بذل ابناؤها الجهد الكبير في خدمة الاهل والعشيرة وتقدم المحافظة فأخوه وشقيقه الاكبر هوعلم من اعلام المجاردة وغني عن التعريف وقد توفي منذ اكثر من عام وسبق الحديث عنه
هو الشيخ زهير ابودية رحمه الله وعمهم احمد ابودية رحمه الله كان له شأن فيما مضى وكان امامالمسجد سوق الاثنين.
ابا محمد


رجل المهمات الصعبة كما يعرفه من زامله في العمل وبالذات رئيسه المباشر الشيخ قاسم الشماخي مدير تعليم البنات بمنطقة عسير سابقا.
نشأ وترعرع وتعلم ودرس في ديرته ومسقط رأسه المجاردة في بداية حياته, ثم ذهب للمدن بدءًا بالدمام حيث عمل بالجمارك ثم انتقل لتعليم البنات بالرياض فمكة فالنماص وأخيرًا ابها بتعليم البنات بعسيرحيث عمل في عدة اقسام ومنها الخدمات لاكثر من 35 سنة حتى تقاعده . وكان صاحب دين وخلق ومن المحافظين على الصلوات بالمساجد وعمل اماما وخطيبا باحد المساجد بحي اليمانية بابها حتى مرض .
كان قلبه قبل بيته مفتوحًا لكل اقاربه ومن عرفه يلجئون إليه و يمكثون ايامًا اكلين شاربين وأنا احدهم يخدم الجميع ويقضي حوائجهم .
تعرفه المجاردة أهلها ومشايخها بل اهل تهامة والسرات عامة ,
جهوده غير خافية في خدمتهم وبالذات في مجال تعليم الفتاة وفتح المدارس منذ بداية انتشار التعليم واعتماد ادارة لتعليم بنات عسير عام 1387هـ
وبالمجاردة بدءًا من زيارة سمو الأمير خالد الفيصل امير منطقة عسير السابق عام 1391 هـ ونحن طلاب بالابتدائية.
كان يسهم بجدية في خدمة محافظته المجاردة ويشارك اهلها في السراء والضراء ويستقبل كبار شخصياتها لزيارة المسئولين لطلب الخدمات والمشاريع للمحافظة .
كان كريمًا وشهًما مع اهله وعشيرته أهالي المجاردة فقد استقبلهم عند زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز حفظه الله لمنطقة عسير,
وقام بضيافتهم وتخصيص عمارة جديدة لسكانهم.
مناقب ابا محمد كثيرة ولا يسعفني الوقت لذكرها
فرحمك الله
يا ابا محمد رحمة واسعة وجعلك في الفردوس الاعلى من الجنة وجعل ما قدمته لنفسك وأهلك وعشيرتك ومحبيك في ميزان حسناتك وألهم اهلك وذويك ومحبيك الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون
سميك ومحبك في الله
أحمد بن مصطفى الشهري



 2  0  1467
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر