• ×
03:46 صباحًا , الأربعاء 3 ذو القعدة 1438 / 26 يوليو 2017 | آخر تحديث: اليوم

مستشفى بارق وبقرة بني اسرائيل رسالة ملك {{ خطاب.....الهروب الى الأمام }} مناظر محزنة لمـاذا أيُّها القطريون أرجــوز ( ارقـوز ) إيـران مضت الأعوام ولازال ثربان في طائلة التهميش ابتكارات النساء هناك فوارقٌ والملكي لديه الفوارق مع الخذلان للنجاح طعم اخر

تأنيث المحلات بالمجاردة ...الى أين ؟؟!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في المجاردة تورد الإبل على غير هدى وتطبق التعليمات وفق الهوى وما مأساة بيع الملابس النسائية إلا باب خير، وفي المجاردة على وجه التحديد باب شر ومفسدة بَيّن بَيّن لا يحتاج حجة أو توضيح بل زيارة مسؤول ومعاينة صاحب قرار ثم سؤال يوجه لنفسه
هل مايحدث في تأنيث المحال النسائية يبرؤه أمام الله ثم أمام ولاة الأمر والقانون والضوابط التي تكفل للمرأة خصوصية البيع والشراء.!!؟
أي تأنيث والمحل غرفة صغيره في أقصى المحل الأساسي الذي يتربع على كرسيه بائع ذكر من جنسية يمنية او غيرها.؟!
أي تأنيث والبائعة والمشترية تمران من الباب الرئيس للمحل!؟
أي تأنيث والمشترية تعود لصاحب المحل ليثمن لها الملابس وتدفع له الثمن وما يتبعه من ترجٍ وغيره!؟
أي تأنيث والبائعة بلا خصوصية وبلا أدنى أمن على نفسها وعرضها!؟
أين تذهب هي وقت الصلاة وأين يذهب عمال المحل؟؟! سؤال بريء نعم أن بعض الظن إثم وليس كله والبعض في اللغة العربية يعني القليل.
نعم لتأنيث المحال النسائية ولكن بتطبيق النظام كاملا وهو ما شاهدناه في جدة وأبها وغيرها .
نعم لخصوصية المرأة لكن دون ان يكون حقٌ أريد به باطل
أن ما يحدث في محلات الجزيرة مول ونوف ومزايا لهو لي عنق النظام لإحداث المنكر وجدة غير أعدت الغرفة وتبحث عن المرأة .
أن هذه المحلات أمثلة ليس إلا و ربما غيرها الكثير
السيد المسؤول أيا كنت وزيرا او مديرا إما أن يُطبق مشروع تأنيث المحال النسائية بشكل صحيح او فليبعها الرجال فلم يتغير شي من التأنيث الحالي فالمرأة تدفع الثمن للرجل ويطلع على ما ابتاعته كاملا ويناقشها في الثمن بل زاد الأمر سوءاً فهناك بائعه قد تتعرض للابتزاز فلا خصوصية ولا أمان .




 3  0  1216
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر

عبده بيه

لواء م . محمد مرعي العمري

عبده بيه

لواء . م . محمد مرعي العمري