• ×
06:19 مساءً , الإثنين 3 صفر 1439 / 23 أكتوبر 2017 | آخر تحديث: اليوم

سوق الاثنين .. التاريخ مرة أخرى. {{ وتتوالى إنتكاسات مسيرة التعليم }} الى كل المعلمين و كل منهم في ذاكرتي اليوم العالمي للمعلم {{ ظاهرة عشقٍ لن تتكرر }} الدولة السعودية والأساس المتين هذا ملكنا... ومن يباهينا بملك {{ العاقل.... لا ينتقص من المرأة }} يومك ياوطن يوم عز وفخر نرفع فيه رؤوسنا بين الأمم درة الأوطان

إلى متى دهن السيور ؟؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
آآآآآآآآه يا ولدي كل ما أريده من مراجعاتي هنا هو رقم معاملتي والى أين اتجهت ولي على هذا الحال ما يقارب الأسبوع ...
إجابة تلقيتها على سؤال سألته لأحد المراجعين استغربت مشاهدته يوميا في صالات الانتظار بإحدى الدوائر الحكومية وكل ما يريده هو رقم معاملته والى أين اتجهت !
للأسف الشديد هناك بعض الموظفين يتلذذون بتأخير معاملات المواطنين ويتفاخرون في ذلك بل أن بعضهم إذا تكلمت معه وسألته عن سبب تأخير البت في معاملتك يتأفف ويعطيك موعدا ابعد بكثير مما تستحقه المعاملة .
لكن الوضع يختلف إذا كان ذلك المراجع على علاقة قوية مع ذلك الموظف أو أرسل له عن طريق احد معارفه فسبحان الله المعاملة التي تحتاج إلى أسبوع مثلا تنجز في يومين كأقصى تقدير بل انك تجد اكبر مسئول في الإدارة يقوم بنفسه معقبا على تلك المعاملة ويسعى لانجازها
فيا ترى ماهو ذنب ذلك المواطن المسكين الذي يتردد يوميا دون أن يجد من ينصفه وماهو دور ذلك الموظف إذا لم يتعامل مع المراجعين بما أمره الله به .
هل نحن في زمن لا يستطيع فيه أي شخص من إكمال معاملته إلا إذا دهن السير ؟
ذلك ما يعاني منه المراجعين في معظم الإدارات الخدمية والمشكلة الأكبر تكمن في أن هناك أيد خفية ومتعاونون يقومون بوضع العراقيل ويصورونها لذلك المراجع ويضخمونها له حتى يستصغر ذلك الشيء الذي سيدهن به السير لتسير معاملته .
ليس هذا هو ما دعا إليه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز أطال الله في عمره وليس هذا هو نهج حكومتنا الرشيدة ولكن للأسف هذا واقع بعض الموظفين الذين جعلوا حتى القادمين من الدول الأخرى يستغربون من تلك المعاملة وذلك التباطؤ في انجاز المعاملات , فهل سيستمر المواطن الغلبان في دهن السيور أم أن تلك السيور ستختفي من الوجود ؟؟؟



بواسطة : خاط
 0  0  404
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر