• ×
05:15 مساءً , الأحد 4 جمادي الأول 1439 / 21 يناير 2018 | آخر تحديث: اليوم

(( الشهرة المدمرة )) قصيدة جرعة السم أصول الصداقة ثلاث رسائل المجارده وغريدها : علي صيدان قصيدة باب المستحيل الأيادي الخفية في المجاردة " لبيك يامهندس الاصلاح " ديرتي بأبنائها وبناتها اللُّغةُ العربيَّة والتقنيات
محمد صالح الشهري

اللامركزية صنعت نجاح الدورة

محمد صالح الشهري

 0  0  604
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
دأبت إدارة دورة الوطن الخامسة منذ توليها راية التنظيم على اللامركزية في صناعة القرار فاعتمدت على اللامركزية في صناعة القرار فاعتمدت مبدأ التفويض لرؤساء اللجان فتحمل الرجال مسؤولياتهم بكل اقتدار وقدموا نماذج مضيئة في سماء المجاردة تشع إبداعا وتميزاً يؤطره نكران الذات والتضحية بالجهد والوقت وحتى المال من أجل السعي نحو تحقيق الهدف وهو تقديم المفيد ونشر الابتسامة على شفاه الجماهير وغرس المبادئ التنافسية الشريفة في نفوس الجميع
كثير من أعضاء تلك اللجان يعمل في الصباح في مقر عمله ومع ذلك لا يتوانى في تقديم كل ما يستطيع تقديمه في المساء يل ان بعض الأعضاء يداوم بشكل يومي لم يغب يوماً واحداً طيلة أيام الدورة كل ذلك لخدمة الشباب في الدورة مضحياً بوقت رغم إن أفراد أسرته بأمس الحاجة اليه من أجل الأسرة الأكبر أسرة مجتمع المجارده
كل هؤلاء المثابرون المبادرون يقدر أبناء المجاردة بكل جهودهم الرائدة
كنت أرغب أن أذكر أسماؤهم فرداً فرداً وكنني أخاف ان يسقط جهد مبدع بنسيان اسمه ولكن الإداري المميز رئيس لجنة التنمية الاجتماعية بالمجاردة الأستاذ / عبد الله علي صغير أعرف مني بهم فهو من أقر اللامركزية معهم شكراً له ولهم .


بقلم / محمد صالح الشهري




 0  0  604
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر