• ×
07:43 صباحًا , الإثنين 1 ذو القعدة 1438 / 24 يوليو 2017 | آخر تحديث: أمس

رسالة ملك {{ خطاب.....الهروب الى الأمام }} مناظر محزنة لمـاذا أيُّها القطريون أرجــوز ( ارقـوز ) إيـران مضت الأعوام ولازال ثربان في طائلة التهميش ابتكارات النساء هناك فوارقٌ والملكي لديه الفوارق مع الخذلان للنجاح طعم اخر العودة إلى الخليج الدافئ

براءة ملك الجن من حوادث طريق بارق

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
قد يبدو العنوان غريبا نوعا ما هذه الوهلة ! ولكن ماذا نصنع هكذا أقحمنا أدعياء الإعلام وأشغلونا بمالايفيد عما يفيد فكان لازما التعليق وتصحيح الأمور.وتلك من آخر الصيحات في أزمنة العولمة ألا وهي الجري وراء السخافات وأباطيل الترهات.
وذلك في نسبة بعض الحوادث المرورية إلى ملوك الجان في صور هي من نسج الخيال واستنادا إلى روايات وحكايات لازمام لها ولاخطام وأن هؤلاء الجان قد يكونوا سببا في بعض حوادث الطرق المروعة ,حيث نشر خبر على بعض المواقع الإخبارية الأكترونية قبل مدة من الزمن ولازال موجوداُ إلى هذه الساعة وهو يتحدث عن أمور كهذه الأمور واصبح الناس يتداولون هذا الخبر في كثير من مواقع التواصل الإجتماعي ومنها ال ( واتس أب ) ومجمل الخبر يفيــد عن الحوادث التي تقع في منطقة ( جبال ) جنوب محافظة بارق وكيف أن ملك الجن ربما يكون خلف تلك الحوادث المرعبة.
وممايزيد الطين بلة أن بعض ناقلي الخبرسامحهم الله يؤكــدون بأنه حتى بعض مشائخ الدين في المحافظة تحفظوا على التعليق على مثل هذا الأمر ساعـة التواصل بهـــم....!فوقعنا في إياهم الناس وجعلهم يقفون مشدوهين أمام تلك الأحاجي التي أحجم وتهيب عن تأويلها والتعليق عليها حتى مشائخ الدين!! وعلى حد زعم الكاتب الأول الذي يتطفل على مهنة الصحافة فنحن نعيش في القرون الوسطى ليسوق علينا تلك المهازل عجبي ! أي مهنة صحفية هذه التي تسقطناإلى هذا المستوى السخيف. وأدهى الأمرين أن يكون رئيس تحرير لصحيفة إلكترونية تبنت هي إبتداء نشر تلك الأباطيل وكان حري به أن يرتقي بثقافة الجيل لاأن يهوي به إلى الحضيض , وكأنه يريد أن يدخل في نفوس العامة الرعب ودخن التصور الخاطئ لما يجري في حقيقة الواقع والنأي بحقيقة الأمرومكمن الداء إلى الخوارق وتخرصات هي رجم من الغيب وعارية عن الدليل والبرهان.
فكيف بالله عليكم لو تحدث أولئك الجهال والعوام مع الصغار حينما يسألهم أبنائهم كيف وقع الحادث الفلاني مثلا فتأتيه الإجابة كالصاعقة وتحيله إلى تلك الخزعبلات ويتم زرع مثل هذه الثقافة الملتوية والعجيبة في نفوس الناشئة,والعجيب أيضا أن كاتبنا الهمام صاحب المعرفة الصحفية الخارقة مع ملوك الجن يعرض صفحا عن بعض المقالات الهادفة التي تشخص الداء الحقيقي وراء الحوادث المريرة التي يتجرعها صباح مساء أبناء المحافظة وعابري هذا الطريق من غيرهم ,أقول وبكل أسف أن أمثال هذا الصحفي المتطفل والخرافي ماهو إلاوسيلة هدم للفكر وصاحب جهل مركب ومسند للحقائق إلى غير وجهتها. وعندما خجل من نفسه وأسقط في يده قام بحذف موضوعه الخرافي من صحيفته وبقية تبعات تخبطاته الصحفية عالقة وموثقة في صحف أخرى لتكون شاهدة على سوء صنيعه وعبثه الصحفي بعقول القراء .
فيا عقلاء المجتمع لاعلاقة لملوك الجان ولاعفاريت الأرض قاطبة لامن قريب ولامن بعيد بما يجري من حوادث على طريق ( جبال ) بمحافظتنا الواعدة وإنما هو تنصل من توجيه الإتهام إلى من تعنيه تبعات ولوازم الأمور,وهنا يحق لنا كمواطنين أن نشير بأصابع الإتهام إلى واقع الأمروإلى رأي العين المجردة والباصرة لا إلى الغيب ورميها جزافاخلف الحجب . إن التقصير كل التقصير هو في من لم يحسنوا أداء الأمانة والتوجه بالمشاريع التي تفيد المواطن وتحرص على مصالحة. أين بلدية محافظة بارق وأين أعضاء مجلسها البلدي ؟ , وأين قادة الفكر والتخطيط المستقبلي لهذه المحافظة وأين موقع الإعراب لتوسعة هذا الطريق القاتل؟ متى يرى النور أسوة ببقية المحافظات الناهظة. أم علينا أن نسكت ونلغي عقولنا ونلهث في تسويق الخرافات مع أحاديث العفاريت وروايات ملوك الجان ونحدث بها أطفالنا قبيل منامهم.

كفانا سخافة وعبثا بعقلية وثقافة المجتمع وأعطونا رؤية مستقبلية واضحة لأجيالنا القادمة.



 0  0  1154
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر

عبده بيه

لواء م . محمد مرعي العمري

عبده بيه

لواء . م . محمد مرعي العمري